سياسة

الشرطة اليونانية تفرق محتجين على إجراءات التقشف بالغاز المسيل للدموع

الأربعاء 2017.5.17 03:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 432قراءة
  • 0 تعليق
إضراب البحارة مستمر باليونان - رويترز

متظاهرون في أثينا في احتجاج على إجراءات التقشف

أطلقت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين بوسط أثينا، الأربعاء، خلال احتجاج على إجراءات تقشف جديدة. 

ورأى شهود من "رويترز" إطلاق الغاز على المتظاهرين.. ورد بعض المتظاهرين برشق الشرطة بالألعاب النارية.

وبدأ، الأربعاء، إضراب عام لمدة 24 ساعة في اليونان احتجاجا على إجراءات تقشف جديدة تطالب بها الجهات الدائنة للبلاد ويجري بحثها في البرلمان.

ويطال الإضراب الذي دعت إليه نقابات القطاع العام والخاص خصوصا وسائل النقل المشترك في أثينا، المترو والحافلات والترامواي. كما حدثت اضطراب في خطوط النقل البحري نحو الجزر منذ، الثلاثاء، حيث ينفذ البحارة إضرابا لمدة 48 ساعة.

وألغيت عدة رحلات وخصوصا الداخلية منها، فيما تم تغيير مواعيد عدة رحلات من الخارج، بسبب توقف عمل المراقبين الجويين. وأغلقت المدارس فيما تعمل المستشفيات بطواقم مصغرة.

واضطرت حكومة ألكسيس تسيبراس اليسارية إلى المصادقة على هذه الإجراءات الجديدة التي فرضها صندوق النقد الدولي والاتحاد الأوروبي وتبلغ 4,9 مليار يورو والتي يفترض أن تطبق بين 2018 و 2021 أي بعد انتهاء البرنامج الحالي في إطار الموازنة القصيرة المدى التي يجري بحثها في البرلمان منذ الاثنين الماضى.

وتأمل الحكومة في أن تتيح هذه المجموعة الجديدة من الإجراءات التي يرتقب أن يعتمدها البرلمان بحلول الجمعة المقبلة، فتح محادثات حول تخفيف ديون اليونان الهائلة والبالغة 179% من إجمالي الناتج الداخلي خلال اجتماع وزراء مالية مجموعة اليورو في 22 مايو/ أيار الجارى.

وتخفيف الديون الذي يدعو إليه صندوق النقد الدولي لا يزال مسألة حساسة ضمن منطقة اليورو حيث تعارضه عدة دول وخصوصا ألمانيا.


تعليقات