سياسة

جوتيريس يرحب بإغلاق كوريا الشمالية أحد مواقعها النووية

الجمعة 2018.5.25 12:24 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
أنطونيو جوتيريس- الأمين العام للأمم المتحدة

أنطونيو جوتيريس- الأمين العام للأمم المتحدة

رحب أنطونيو جوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، مساء الخميس، بإغلاق كوريا الشمالية موقع تجاربها النووي في بونجاي - ري، إلا أنه أعرب في الوقت نفسه عن قلقه الشديد إزاء إلغاء الاجتماع المزمع عقده بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون. 

وجاءت تصريحات الأمين العام على ضوء الرسالة التي وجهها الرئيس الأمريكي إلى نظيره الكوري الشمالي، والتي تضمنت إلغاء محادثات القمة بين الجانبين، حيث كان من المزمع عقدها في سنغافورة 12 يونيو/حزيران المقبل.

وقال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن المنظمة الدولية تأسف لعدم دعوة خبراء دوليين للاطلاع في الميدان وعن كثب على إغلاق موقع التجارب النووية، مشيراً إلى أن الأمين العام دعا الطرفين المعنيين إلى مواصلة حوارهما لإيجاد طريق نحو نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية وذلك بطريقة سلمية ويمكن التحقق منها.

ووفقاً للتقارير الواردة للأمم المتحدة، فقد انهارت 3 أنفاق في الموقع الكوري الشمالي بسبب انفجارات أجريت صباح وبعد ظهر اليوم الخميس.

وبدأت كوريا الشمالية، الخميس، تفكيك موقع بونجي-ري للتجارب النووية، وذكرت وسائل إعلام محلية أنه تم تفكيك موقع للتجارب النووية، في حضور العديد من الصحفيين الذين كانت قد دعتهم بيونج يانج لحضور هذا الحدث.

ونقلت وكالة يونهاب عن مجموعة من الصحفيين الكوريين الجنوبيين في الموقع أنهم سمعوا العديد من الانفجارات طيلة اليوم بداية من الساعة 11 صباحاً حتى الساعة 4,17 مساء.

وكانت بيونج يانج قالت في وقت سابق من هذا الشهر، إنها أعدت لتدمير "كامل" لمنشأة "بونجي-ري" للتجارب النووية في المنطقة الجبلية شمال شرق البلاد.

واعتبرت كوريا الشمالية تدمير الموقع "بادرة حسن نية" قبل القمة التي كانت مقررة بين الرئيس الأمريكي ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم أون.

وأجرت كوريا الشمالية جميع تجاربها النووية الست في موقع بونجي-ري، بما في ذلك التجربة الأخيرة الأقوى على الإطلاق في سبتمبر/أيلول العام الماضي، وكانت بحسب بيونج يانج قنبلة هيدروجينية.

تعليقات