سياسة

حمدان بن زايد: عام زايد قمة العطاء الإماراتي تجاه الشعوب الصديقة

الثلاثاء 2018.3.6 01:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 165قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان

الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان

أكد الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أن عام زايد 2018 يمثل قمة العطاء الإماراتي للشعوب الشقيقة و الصديقة.

وقال الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان إنه بالرغم من أن أيام الإمارات كلها خير وعطاء ونماء إلا أن القيادة الرشيدة ممثلة في الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خصصت عام زايد لتبني المزيد من المبادرات التي تنهض بالمجتمعات البشرية النامية وتحقق تطلعات شعوبها في تحسين سبل الحياة والعيش الكريم .

وأضاف الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في تصريح بمناسبة إطلاق هيئة الهلال الأحمر تقريرها السنوي للعام 2017 على هامش الدورة الخامسة عشرة لمعرض ومؤتمر دبي الدولي للإغاثة و التطوير "ديهاد" المنعقد حاليا في دبي " إن الهيئة ستنتقل بنشاطها خلال عام زايد إلى مراحل متقدمة من التمكين الاجتماعي والعمل التنموي الشامل وستكون أكثر كفاءة وحيوية في محيطها الإنساني وأوسع انتشارا وأسرع تواجدا في مناطق الأزمات والكوارث والساحات المضطربة ". 

وتابع الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان "هناك العديد من العوامل تضافرت وجعلت من الهلال الأحمر الإماراتي لاعبا أساسيا في محيطه الإنساني وداعما قويا للجهود المبذولة لتخفيف وطأة الأزمات والكوارث من أهمها إطلاق المبادرات التي تحدث الفرق المطلوب في تحسين الحياة ورفع المعاناة وبث روح السعادة والإيجابية في أوساط الشرائح المحتاجة والأقل حظا في الحصول على الخدمات الأساسية من خلال ما تنفذه من برامج ومشاريع تنموية حيوية وطموحة" . 

وأكد الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان أن دور الهلال الأحمر الإماراتي يتعاظم سنة بعد أخرى في التصدي للمخاطر التي تنجم عن الأحداث والأزمات وتخفيف حدتها على البشرية وهذا التقرير يوضح بجلاء المسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتق الهيئة وذلك من خلال رصد حجم المعونات التي قدمتها خلال العام الماضي و المشاريع التي نفذتها في عشرات الدول حول العالم .

وأعرب الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان عن شكره وتقديره لكافة القائمين على تنفيذ برامج وأنشطة الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها وفي كافة المجالات . 

وأشار التقرير السنوي للهلال الأحمر الإماراتي إلى أن تكلفة البرامج الإنسانية والعمليات الإغاثية و المشاريع التنموية وبرامج إعادة الإعمار وكفالات الأيتام التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي داخل الدولة وخارجها خلال العام 2017 بلغت 644 مليونا و 900 ألف و 389 درهما حيث بلغت برامج ومشاريع الهيئة داخل الدولة 130 مليونا و 828 ألفا و 634 درهما فيما بلغت خارج الدولة 514 مليونا و 71 ألفا و 755 درهما استفادت منها آلاف الأسر في الإمارات وفي عشرات الدول حول العالم . 


تعليقات