منوعات

هاني أبو أسعد يقبل اعتذار "القاهرة السينمائي" عن فوضى الافتتاح

المخرج الفلسطيني يتحدث عن تحديات تصوير فيلم الافتتاح

الخميس 2017.11.23 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1392قراءة
  • 0 تعليق
المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد

المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد

في محاولة لاعتذار مهرجان القاهرة السينمائي عن إيقاف عرض فيلم الافتتاح "الجبل بيننا" (the mountain between us) بعد 20 دقيقة فقط، عُرض الفيلم مرة أخرى، اليوم الخميس، بإحدى دور العرض، ثم تتبعه ندوة لمناقشته.

وكان مخرج الفيلم، ذو الأصول الفلسطينية هاني أبو أسعد، اضطر إلى وقف عرض الفيلم بعد 20 دقيقة فقط، من بدء عرضه، نظراً لرداءة الصوت ووجود خطوط على شاشة العرض، مما أثر في جودة الصورة، وجعلها غير واضحة، فضلاً عن وجود عدد من العمال يفككون بعض الديكورات من على خشبة المسرح أثناء عرض الفيلم.

حضر العرض حسين فهمي و يسرا وإلهام شاهين والمخرج خيري بشارة وعدد كبير من الصحفيين والنقاد، وحرص الفنانون على الاعتذار للمخرج عن ظهور الفيلم بالشكل السيئ في حفل الافتتاح.

وفي الندوة التي تبعت عرض الفيلم اليوم الخميس، قال المخرج هاني أبو أسعد، إن أكثر ما جذبه لرواية فيلمه "the mountain between us“، كان الدمج بين صراع البقاء وقصة الحب المستحيل.

وأضاف: "أنا فلسطيني لكن ثقافتي السينمائية كانت في بداياتها مصرية ثم اتسعت لتصير أيضا أمريكية وهندية وأوروبية مع سينمائيين على غرار تروفو وغودار وفاسبيندر، وتعززت بعد ذلك بالسينما الكورية واليابانية والإيرانية"، موضحا أن كل هذه الثقافات ألهمته.

وتابع: "القصة معتمدة على شخصين، وأنا أحب العمل مع كيت وينسلت وإدريس ألبا، لأنهما ممثلان قويان ودخلا في منافسة شرسة على قوة الأداء، ولم يكونا بحاجة إلى عنصر ثالث"، لافتا إلى أن خلفية الثلج أعطته إيحاءً بأن الفيلم لوحة بيضاء، وأن الممثلين ألوان تزينها.

وذكر أن الاستعانة بالفنان إدريس ألبا صاحب البشرة السمراء لبطولة الفيلم أمام كيت وينسلت ليس من أجل مناهضة العنصرية بشكل مباشر، ولكنه يشعرك بأنه شخص يستطيع الحياة بعد سقوط طائرته.

التحدي خلال الأعمال التي يخرجها، هو ما يثير اهتمام أبو أسعد، ويرى أن المزج بين صراع البقاء وقصة الحب التي جمعت بين البطلين من الأمور التي واجهت صعوبة كبيرة من أجل تحقيقها على الشاشة، كما أنها تركيبة قليلة الوجود بالسينما حتى الآن.







تعليقات