صحة

حالات تستدعي تأجيل تطعيم طفلك

الأحد 2019.3.3 02:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 187قراءة
  • 0 تعليق
التشنجات أو نقص المناعة تستدعي تأخير التطعيم

التشنجات أو نقص المناعة تستدعي تأخير التطعيم

تشعر الأمهات بالقلق إذا تأخرت عن موعد أحد التطعيمات الواردة في جدول التطعيم الذي تحدده وزارة الصحة، وهو أمر وارد الحدوث بسبب النسيان أو سفر الأسرة، كما يمكن أن يحدث بتعليمات من الطبيب بضرورة تأجيل موعد التطعيم. 

ويقول الدكتور محمد سعيد إخصائي الأطفال وحديثي الولادة بمصر لـ"العين الإخبارية" إنه في بعض الأحيان ينصح الطبيب بضرورة تأجيل موعد تطعيم الطفل لأنه مريض أو يتناول أدوية معينة تتعارض مع التطعيم أو أن درجة حرارته مرتفعة لما فوق 40 درجة أو يعاني من التشنجات أو نقص المناعة وكلها أسباب تستدعي تأخير التطعيم حتى لا تؤدي إلى زيادة حرارة الطفل.


ويضيف: "سواء كان تأخير التطعيم يرجع لأحد هذه الأسباب أو غيرها فلا داعي للقلق حيث يمكن تعويض الطفل عن التطعيمات التي فاتته فإذا لم يأخذ الطفل التطعيمات حتى شهرين من عمره، يمكنك البدء في وقت متأخر مع الحرص على استشارة طبيب الأطفال لتنظيم جدول التطعيمات، ونفس الأمر في حالة بدء الطفل تطعيماته في موعدها لكن تخلفه عن بعض منها فيمكن المتابعة مع الطبيب للحاق بالجرعات الفائتة".

ويوضح أنه إذا لم يتم تطعيم طفلك تماماً حتى سن كبيرة، أو إذا ظهرت تطعيمات حديثة ولم يأخذها في السن المطلوبة، فيمكنه أخذها ويشترط في كل الأحوال المتابعة مع الطبيب لتنظيم الجدول وفقا لما فاته.


 ويقول إنه على الرغم من إمكانية تعويض التطعيمات الفائتة إلا أن كل يوم من التأخير عن التطعيمات يكون الطفل فيه أقل حماية، حيث إن هذه التطعيمات هي التي تعزز جهاز المناعة عند الطفلك، وتجعله قادرا على مقاومة عدد من الأمراض مثل شلل الأطفال والتيتانوس والتهاب الكبد الوبائي "ب" والحصبة الألمانية وفيروس الروتا وغيرها، لذلك يجب الإسراع للحاق بالتطعيمات التي تفوته في أقرب وقت لتجنب هذه الأمراض.

تعليقات