رياضة

البكاء والوكيل الإنجليزي حولا وجهة حجازي لبروميتش

الأحد 2017.7.16 08:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 4456قراءة
  • 0 تعليق
أحمد حجازى مدافع الأهلى المصري

أحمد حجازى مدافع الأهلى المصري

عاش المدافع المصري أحمد حجازي لاعب الأهلي أوقاتا صعبة، قبل انتقاله معارا لنادي وست بروميتش الإنجليزي، حيث مارس ضغوطا شديدة على إدارة ناديه والجهاز الفني للفريق من أجل السماح له بالرحيل للدوري الإنجليزي، ورغم تلقيه عرضا شفهيا للانضمام لكريستال بالاس إلا أن أمرين حولا وجهته لوست بروميتش.

تمرد حجازي سر موافقة الأهلي على رحيله

وكشفت مصادر مقربة من اللاعب أن حجازى كان يرغب بشدة في خوض تجربة احترافية بنادى النصر السعودي بعدما علم برغبة الأخير في ضمه، إلا أن النصر لم يرسل عرضاً رسمياً للأهلي للتفاوض حول المقابل المالي، ثم تلقى اللاعب عرضاً جديداً من إحدى شركات تسويق اللاعبين للاحتراف في نادي سيلتك الاسكتلندي، ليبدأ اللاعب في التحدث مع إدارة الأهلي بإلحاح شديد.

شركة التسويق صرفت النظر مبكراً عن فكرة التفاوض مع الأهلي بعدما تأكدت من ارتفاع مطالبه المالية فضلا عن تصريح مدرب الفريق حسام البدري، بأنه لن يسمح برحيل أي لاعب من عناصره الأساسية في الموسم الجديد، قبل أن يتلقى اللاعب عرضا من وكيله الإنجليزي للانضمام لوست بروميتش الذي أكد أنه أنهى كافة مراحل التفاوض مع النادي وعقد عدة جلسات مع توني بوليس المدير الفني للفريق الذي أبدى إعجابه الشديد بإمكانيات اللاعب.

وفى الوقت ذاته، تلقى حجازي اتصالات هاتفية من بعض الوسطاء الذين أكدوا رغبة نادي كريستال بالاس في التعاقد معه، وهو ما رحب به اللاعب مطالبا بإرسال النادي عرضا رسميا لبدء التفاوض مع الأهلي، ومع تأخر بالاس في إرسال عرض رسمي، كان بروميتش يرسل للأهلي مساء الثلاثاء الماضي للاستفسار عن اللاعب،  إلا أن إدارة الأهلي لم تبلغ حجازي بالأمر، حتى تلقى اللاعب اتصالا هاتفيا من وكيل أعماله الذي كان غاضبا من عدم رد الأهلي، وهو ما دفع اللاعب للصدام مع إدارة النادي مطالبا بحسم الامر.

الوكيل الانجليزي كان سببا فى قطع الطريق أمام كريستال بالاس للدخول في الصفقة، بعدما طالب حجازي بإغلاق كل الأبواب أمام الوسطاء وشركات التسويق، مؤكدا أن بروميتش يرغب فى ضمه حتى لو دفع مبالغ مالية أكبر.

أسرع حجازى نحو مدربه حسام البدري، وأخذ يرجوه للسماح له بالرحيل مطالبا عدم وقوف أحد أمام مستقبله، قبل أن يجرى عدة اتصالات هاتفية بمحمود طاهر رئيس النادي الذي أبدى تعاطفا مع اللاعب، لكنه رفض اتخاذ القرار إلا بعد الرجوع للمدير الفني.

الغريب أن أعضاء الجهاز الفني للأهلي أصيبوا بالدهشة بعد علمهم بقرار البدري بالسماح لحجازي بالرحيل، وعند مناقشه الأمر في مران الفريق، أكد المدرب أن حجازي بكى بشدة من أجل السماح له بالرحيل، مؤكدا أنه لن يلعب الكرة مرة أخرى حال حرمانه من الاحتراف بالدوري الإنجليزي، وهو ما أجبر إدارة النادي على الاستجابة لطلبه.

من جانبه، أكد سمير عبد التواب وكيل اللاعبين المصرى أن نادى كريستال بالاس الإنجليزى كان مهتما بضم حجازى.

وقال عبد التواب لبوابة العين أن نادى بالاس كان يستعد لإرسال عرض رسمى لضم اللاعب، مشيراً إلى أن حجازى رحب بالانتقال إليه بالفعل، لكن بروميتش نجح في الوصول لإتفاق مالي مع الأهلي قبل أي فريق آخر، بفضل الوكيل الانجليزي الذي قطع الطريق أمام أندية أخرى.

وأشار وكيل اللاعبين المصرى إلى أن شركة تسويق إنجليزية تواصلت معه للمساهمة فى حسم الصفقة إلا أن بروميتش نجح فى الظفر بحجازى، مؤكدا في الوقت ذاته أن كريستال لم يكن مستعدا لدفع مليون يورو لاستعارة حجازى مثلما فعل بروميتش.

عبد التواب الذي ظل لسنوات طويلة وكيلا لأعمال عمرو زكي مهاجم ويجان الانجليزي السابق إلى جانب محمود عبد الرازق "شيكابالا" لاعب الزمالك، توقع أن ينجح حجازي في إنجلترا مشددا على أن رغبة أندية كبيرة في ضمه تؤكد أنه مدافع قوى ومهم.

تعليقات