ثقافة

انطلاق أسبوع التراث النيوزيلندي بالشارقة الاثنين

الأحد 2017.10.22 03:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 751قراءة
  • 0 تعليق
معهد الشارقة للتراث

معهد الشارقة للتراث

تنطلق غدا الاثنين فعاليات أسبوع التراث النيوزيلندي التي ينظمها معهد الشارقة الإماراتي للتراث ضمن أجندته المتعلقة ببرنامج أسابيع التراث العالمي ويستضيف خلاله شهريا إحدى الدول الشقيقة أو الصديقة لعرض وتقديم بعض ملامح وعناصر ومكونات تراثها.

ويأتي هذا الأسبوع الذي يستمر حتى 27 أكتوبر الجاري في ظل السعي المستمر لمعهد الشارقة للتراث للتعريف بالتراث العالمي والتواصل والتفاعل مع الجهات والمؤسسات المعنية في مختلف بلدان العالم وتبادل المعارف والتجارب والخبرات معهم بما يسهم في الحفاظ على التراث وضرورة صونه ونقله للأجيال القادمة.

وتتضمن فعاليات أسبوع التراث النيوزيلندي العديد من الأنشطة والفعاليات والبرامج المتنوعة والمميزة من بينها عروض فولكلورية وموسيقية وورش عمل وندوات والتعرف على صناعة الأقمشة في نيوزيلندا والحرف اليدوية إضافة إلى عروض طبخ للمأكولات الشعبية وغيرها من الأنشطة والفعاليات التراثية.

وأشاد الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث بجهود صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ودعمه للتراث وللمعهد في مختلف أنشطته لافتا إلى أن أسابيع التراث العالمي تأتي في إطار أنشطة المعهد للتعريف بالتراث الثقافي العالمي وانفتاحه على التجارب العربية والدولية في هذا المجال.

وأوضح أن المعهد يؤكد من خلال أسابيع التراث العالمي التي ينظمها على أهمية التراث وضرورة تبادل المعارف والخبرات والتجارب وتفاعلها معا من أجل الاستمرار في حفظ وصون التراث وحمايته ونقله للأجيال بصفته مكونا حضاريا كبيرا وأحد عناوين الهوية والخصوصية لكل شعب وبلد وأمة إضافة إلى أن التراث النيوزيلندي يشكل ثروة كبيرة من القيم والعادات والتقاليد والمعارف الشعبية والثقافة المادية والفنون الموسيقية والتشكيلية".

ولفت إلى أن نيوزيلندا تتمتع بتراث عريق وتجربة غنية تستحق التقدير لا تخلو من تقاطعات مع تراثنا العربي عموما كما أن رصيدها في التراث كبير جدا ومتميز ويستحق الاطلاع والتعريف به ولدى القائمين على التراث النيوزيلندي والمشتغلين فيه خبرات وتجارب غنية إضافة إلى برامج وأنشطة وخطط مهمة في حفظ التراث وصونه.

تعليقات