اقتصاد

اقتصاد أمريكا في 2018.. توقعات بارتفاع النمو والتضخم معا

الأحد 2017.11.19 10:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3271قراءة
  • 0 تعليق
الدورة الحالية من أضعف سوق عمل في تاريخ الولايات المتحدة

الدورة الحالية من أضعف سوق عمل في تاريخ الولايات المتحدة

قال اقتصاديون في مجموعة جولدمان ساكس، في مذكرة بحثية، إن الاقتصاد الأمريكي يتجه إلى عام 2018 مع زخم قوي من المرجح أن يعزز الأجور والتضخم على نطاق أوسع، ما يتطلب من مجلس الاحتياطي الاتحادي رفع أسعار الفائدة 4 مرات في العام المقبل.

وأوضح كبير الاقتصاديين في شركة جولدمان "جان هاتزيوس" وهو مشارك في المذكرة، أن شركة الخدمات المصرفية الاستثمارية والأوراق المالية التي تتخذ من نيويورك مقرا لها قد رفعت توقعاتها للنمو لعام 2018 إلى 2.5٪، وخفضت توقعاتها للبطالة إلى 3.7٪ بحلول نهاية عام 2018.

وكانت أحدث توقعات جولدمان ساكس لعام 2018 تشير إلى ارتفاع النمو بنسبة 2.4 في المئة، وفقا للتوقعات التي جمعتها بلومبرج.

وقال جولدمان، إن معدل البطالة في الولايات المتحدة، الذي بلغ 4.1 في المائة في أكتوبر، قد يصل إلى 3.5 في المائة في أواخر عام 2019. وهذا سيكون أدنى مستوى منذ أواخر الستينيات.

وقال الاقتصاديون في ملخص لتقريرهم: "إن توقعاتنا ستعني تطورا خلال الدورة الحالية من أضعف سوق عمل في تاريخ الولايات المتحدة بعد الحرب إلى إحدى أشدها". وأضاف "إننا نتوقع أن تؤدي سوق العمل المحكم وصورة تضخم طبيعية إلى قيام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتسليم 4 ارتفاعات في العام المقبل".

وقال جولدمان إنه من المتوقع أن يتسارع التضخم الأساسي فى عام 2018، بارتفاع بنحو نصف نقطة مئوية ليصل إلى 1.8 في المائة بحلول نهاية العام.

وقد رفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي نطاقه المستهدف لمعدل الأموال الفيدرالية 4 مرات منذ ديسمبر 2015، وتشير العقود الآجلة إلى زيادة أخرى بنسبة ربع نقطة مئوية من المرجح مرة أخرى في ديسمبر، في اجتماع لجنة السوق المفتوحة الاتحادية النهائية لهذا العام. وفي الاقتصاد الأكبر في العالم، فإن خطر الركود في المدى القريب "لا يزال يبدو محدودا إلى حد ما".

تعليقات