سياسة

ترامب وهيلاري.. معركة لم تنتهِ

الأحد 2017.10.22 09:54 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1142قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وهيلاري ومعركة لم تنتهِ

ترامب وهيلاري ومعركة لم تنتهِ

رغم مرور ما يقرب من عام وإسدال الستار على الانتخابات الرئاسية الأمريكية والتي فاز بها المرشح الجمهوري دونالد ترامب آنذاك على منافسته المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، لا يزال السجال والاتهامات بينهم مستمرة. 

وشن ترامب هجوماً حاداً على هيلاري كلينتون، واصفاً إياها بـ"المحتالة"، وقال في تدوينه على حسابه الشخصي على "تويتر" رداً على مزاعم التدخل الروسي في الانتخابات الأخيرة عبر القرصنة الإلكترونية: "المحتالة هيلاري كلينتون، أنفقت ملايين الدولارات على الانتخابات الرئاسية أكثر مما أنفقته أنا".

وأضاف أن "فيس بوك كان في صفها وليس في صفى أنا".

من جانبها قالت مرشحة الرئاسة الأمريكية الخاسرة هيلارى كلينتون منتصف الشهر الجاري إن التهديدات "المتعجرفة" ببدء حرب في شبه الجزيرة الكورية أمر "خطير وفاقد للبصيرة". 


وقالت كلينتون فى منتدى بالعاصمة الكورية الجنوبية سول: "لا حاجة لنا لأخذ مواقف عدائية وعدوانية (فيما يتعلق بكوريا الشمالية)".

وأضافت دون ذكر ترامب بالاسم: "الدخول في معارك مع كيم جونج أون يرسم ابتسامة على وجهه".

هجوم مستمر

انتقدت كلينتون خلال المقابلة تعامل إدارة ترامب مع إعصار ماريا الذي ضرب جزيرة بورتوريكو، وقالت: "أين يمضي الناس وقتهم؛ في لعب الجولف أو كتابة التغريدات أو مشاهدة التلفاز.. يجب أن تجدوا بعض الوقت لتقولوا للبحرية أن تذهب إلى هناك وتنقذ الناس وتقدم الطعام والرعاية الصحية".

وفي سبتمبر/أيلول الماضي وخلال حديث لها مع صحيفة "لوموند" الفرنسية انتقدت هيلاري غريمها ووصفته بأنه يمثل "خطرا واضحًا على بلادنا والعالم، لأنه لم يتم إعداده أبدًا ليكون رئيسًا، وليس لديه الطابع المناسب، وليس على مستوى رئيس".

وأضافت كلينتون: "لم يكن لدينا على الإطلاق رئيسًا غير معد بهذا الشكل ولا يعلم ولا يهتم بهذه الدرجة بعمل الحكومة، ولم يتم حتى تجهيزه بالفرق الضرورية. هذا يمثل لنا مشكلة مستمرة ومهمة". 

كما عبرت كلينتون عن رأيها حول خطاب الرئيس ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قائلة: "هذا الخطاب كان بائسًا وخطيرًا وأنانياً. فقد سلب الولايات المتحدة جزءا من قيادتها الأخلاقية والسياسية والاستراتيجية".

لم يتجاهل ترامب هجوم هيلاري القاسي، ورد في تدوينة له قائلا: "الاختلافات حول روسيا مستمرة، والآن بشأن إعلانات في فيسبوك".

وتساءل "وماذا عن التغطية الإعلامية المتحيزة وغير النزيهة تماما لصالح هيلاري المحتالة؟".

وأضاف في تغريدة أخرى أن "أكبر تأثير على انتخاباتنا كان الإعلام الكاذب الذي كان يصرخ لصالح هيلاري كلينتون المحتالة، ناهيك عن ذلك، إنها كانت مرشحة سيئة!".

ماذا حدث؟


" ماذا حدث" مذكرات هيلاري كلينتون التي سردت تفاصيل خسارتها أمام دونالد ترامب، ولم تبرئ هيلاري نفسها من اللوم، واعترفت بأخطاء متفاوتة بقولها: "من الإنصاف القول أننى لم أدرك مدى السرعة التي انسحب بها البساط من تحت أقدامنا".

وقالت هيلاري كلينتون في كتابها الجديد إن ترامب "أثار فزعها" في مناظرة الانتخابات الرئاسية، وإنها لم تكن تعرف كيف يجب عليها أن تتصرف عندما صعد الاثنان إلى خشبة المسرح في مناظرتهما الثانية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. 


تعليقات