سياحة وسفر

القفز بالمظلات.. متنفس شباب هونج كونج في الزحام

الإثنين 2019.1.7 08:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 60قراءة
  • 0 تعليق
القفز بالمظلات في هونج كونج

القفز بالمظلات في هونج كونج

يتحيّن جوفاني لام الفرصة المناسبة للانطلاق بمظلته الخفيفة من على جبل يطل على هونج كونج، في نشاط ترفيهي يزداد الإقبال عليه هرباً من الاكتظاظ السكاني الكبير في هذه المدينة.

"دائماً ما يكافئ الصبر ممارس هذه الرياضة".. هذه ما أكده الأستاذ المحاضر البالغ 44 عاماً وهو يُدرب 3 شباب على هذه الرياضة.

واحتاجت المجموعة إلى المشي مدة 40 دقيقة وهم يحملون عدة ثقيلة للوصول إلى موقع الانطلاق على قمة "ما أون شان" وهي من الأعلى في هونج كونج "702 متر"، وهناك انتظروا ساعتين لحلول اللحظة المناسبة وسط برد الشتاء.

وعندما ارتفعت الغيوم كاشفة عن الغطاء الحرجي في الأسفل أسرع جوفاني لام وكيث يونج للانطلاق معاً في غضون ثوان قليلة.

وأوضح جوفاني: "هونج كونج تعاني من كثافة سكانية كبيرة جداً.. ثمة زحمة ناس أينما توجهنا.. لكن في الجو نشعر بالحرية"، وأكد: "لدينا شعور أننا تحررنا من القيود والسلاسل".

وأسعار العقارات عالية جداً في هونج كونج بحيث يعجز الشباب عن اقتناء شقة ولا يزال بعض الأشخاص رغم بلوغهم الـ30 يقيمون في شقق أهاليهم الضيقة، ويشكل الطيران بالمظلة الخفيفة متنفساً لهم.

ويأمل جوفاني لام أن يلقي تلاميذه بعد هذه التجربة نظرة جديدة على مدينتهم.

وقال كيث يونج "22 عاماً" أحد تلاميذه بعد هبوطه على الأرض، بحماسة: "المشهد مختلف تماماً عما نراه على الأرض وحتى عندما نتنزه وصولاً إلى القمة"، مضيفا: "أشعر وكأني دخلت عالماً جديداً"

وتُعرف هونج كونج بغاباتها وناطحات السحاب ولا يعرف كثيرون أن ربع مساحتها فقط مبنية، أما البقية فهي مؤلفة من جبال ومتنزهات طبيعية توفر إمكانيات شاسعة للقيام بنزهات ونشاطات في الهواء الطلق.

وأكد لام أن الطيران المظلي يلقى رواجاً، مشيراً إلى أن نحو 200 شخص يمارسونه بشكل منتظم في مقابل 10 فقط قبل سنوات قليلة.

ومارس هذه الرياضة للمرة الأولى في جزيرة بالي الإندونيسية قبل أن ينتقل إلى مواقع آسيوية أخرى.

لكنه يؤكد أن وجهته المفضلة تبقى هونج كونج مع مواقعها التي يصفها بأنها "5 نجوم" بسبب صعوبتها، والسبب في ذلك الطقس المتقلب مع مناخ شبه مداري وضيق أماكن الهبو، وبسبب ذلك تعتبر هذه الرياضة خطرة.

وفي يوليو/تموز قضى باتريك شونغ يو-وا، صديق جوفاني لام خلال ممارسته هذه الرياضة رغم خبرته الطويلة مع اقتراب إعصار من المدينة، وبسبب صعوبة الطقس احتاج عمال الإنقاذ إلى 5 أيام بعد إعلان اختفائه للعثور على جثته.

وتضم هونج كونج 8 مواقع مُرخصة للطيران المظلي، لكن توسع المدينة بسبب النقص في الشقق قد يحد من ازدهار هذه الرياضة.

وقال جوفاني لام بأسف: "لا يمكننا أن نطير إذا لم تتوافر لنا أماكن للهبوط، من المؤسف أن تولي هونج كونج هذه الأهمية الكبرى للتطوير ولا سيما للتوسع العمراني".


تعليقات