سياسة

الحكومة اليمنية: تهديد الحوثيين بقطع الملاحة تحد سافر للقانون الدولي

الثلاثاء 2018.1.9 07:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 568قراءة
  • 0 تعليق
 عبدالرقيب فتح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني

عبدالرقيب فتح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني

وصف عبدالرقيب فتح وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمني، تهديدات مليشيا الحوثي الانقلابية بقطع الملاحة الدولية في البحر الأحمر، بالتحدي السافر والصريح للقانون الدولي والإنساني والأمم المتحدة. 

وهدد صالح الصماد، رئيس ما يسمى بـ"المجلس السياسي الأعلى" للحوثيين في صنعاء الثلاثاء، بقطع خطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر، بحسب وسائل إعلام محسوبة على المليشيا الإرهابية خلال استقبال الصماد لنائب المبعوث الأممي معين شريم.

وحذّر فتح من أن يؤدي إقدام المليشيات الانقلابية على تهديد الملاحة الدولية وقطع تدفق المواد الإغاثية لزيادة تعقيد الوضع الإنساني بشكل أكبر مما هو عليه الآن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن فتح دعوته اليوم الثلاثاء، المجتمع الدولي والأمم المتحدة للضغط على المليشيات الانقلابية بجميع الوسائل لتسليم كل المطارات والموانئ إلى الحكومة الشرعية المعترف بها دوليًا.

وعد التصريح بمثابة التهديد الخطير على الملاحة الدولية التي ستتأثر بسيطرة المليشيات على بعض الموانئ.

وأشار إلى ضرورة تولي الحكومة للمطارات والموانئ للتنسيق مع المانحين لإيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى كل المحافظات اليمنية.

وحث وزير الإدارة المحلية اليمني المجتمع الدولي والأمم المتحدة على تحمل مسؤولياتهم الكاملة تجاه معاناة الشعب اليمني، جراء الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية على عدد من المحافظات اليمنية.

ونوه بتردي الوضع الإنساني من خلال سيطرة المليشيا على مينائي الحديدة والصليف وإعاقة الوصول الإنساني إلى المحافظات الخاضعة لسيطرتهم.

وأكد أن ما تقوم به مليشيات الانقلاب الحوثية بحق اليمنيين يعد جرائم حرب وضد الإنسانية ويستوجب من المجتمع الدولي العمل بكل جديه وحزم لوقف الجرائم والانتهاكات.



تعليقات