سياسة

سفير اليمن بواشنطن: الضغط العسكري على الحوثيين "مهم" لإنجاح السلام

الجمعة 2018.10.26 05:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 723قراءة
  • 0 تعليق
قوات من الجيش اليمني

قوات من الجيش اليمني

قال سفير اليمن في واشنطن أحمد عوض بن مبارك، فجر الجمعة، إن مواصلة الضغط العسكري على مليشيا الحوثي الانقلابية مهم من أجل إنجاح مساعي السلام عبر الأمم المتحدة.

وأشار الدبلوماسي اليمني، خلال لقائه مع مبعوث الأمم المتحدة مارتن جريفيث، إلى أن الضغط على الحوثيين في الحديدة كان عاملا كبيرا للعودة لمسار السلام، وأن مليشيا الحوثي لم تستجب للدعوات الأممية إلا بعد أن لمست إصرار أبناء الجيش الوطني بدعم من التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة.

ووفقا لوكالة سبا الرسمية، بحث بن مبارك مع المبعوث الأممي إلى اليمن "الجهود الأممية الرامية إلى استئناف مشاورات السلام بعد تعثرها الشهر الماضي بسبب تعنت الحوثيين وامتناعهم عن المشاركة".

‎وأكد بن مبارك في اللقاء على دعم الحكومة اليمنية لجهود المبعوث الأممي الرامية لإنهاء الحرب التي أشعلها انقلاب الحوثيين، مشيرا إلى أن الحكومة كانت ولا زالت مع اَي جهود سلمية تقودها الأمم المتحدة.

وشدد الدبلوماسي اليمني مع المبعوث الأممي على إقناع الحوثيين بالانصياع للقرارات الأممي والالتزام بما ورد في المرجعيات المتفق عليها.

‎وحسب المصدر ذاته، شكر المبعوث الأممي "التعاطي الإيجابي من الحكومة اليمنية"، وأكد استمرار سعيه وراء استئناف المشاورات في أقرب وقت ممكن.

ولفت المبعوث الأممي إلى أن "إجراءات بناء الثقة وجهود استئناف المشاورات ستكون من أهم ما سيتم التركيز عليه في المرحلة الراهنة".

تعليقات