تكنولوجيا

"هواوي" تطلق منصة أطلس للحوسبة الذكية

الأربعاء 2018.10.17 03:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 94قراءة
  • 0 تعليق
أثناء إطلاق منصة أطلس من هواوي

أثناء إطلاق منصة أطلس من هواوي

شهد معرض جيتكس 2018، الأربعاء، إطلاق هواوي Huawei منصة أطلس للحوسبة الذكية في منطقة الشرق الأوسط التي تعتبر أحد أهم الحلول الحوسبة السحابية الذكية ذات القوة الحوسبية الهائلة التي يتوقع منها قيادة دفة مستقبل الذكاء الاصطناعي في المنطقة.

تتميز منصة أطلس الجديدة للحوسبة السحابية بكونها لا تستند هذه المنصة في عملها إلى معالج هواوي الجيل الجديد "أسيند" للذكاء الاصطناعي وإلى مجموعة كبيرة من عناصر الحوسبة المتنوعة فحسب، بل تجمع أيضاً بين منتجاتٍ متنوعة مثل الأنظمة والبطاقات والألواح والمحطات المبتكرة والتجهيزات لتوفر البنى التحتية المناسبة لجميع سيناريوهات الذكاء الاصطناعي، والتي تشمل حوسبة المستخدم والحوسبة الطرفية والحوسبة السحابية.

وتستفيد منصة أطلس للحوسبة الذكية من القوة الحوسبية الهائلة، لتساعد العملاء في مواكبة المستقبل المتوقع اعتماده بشكل كبير على تقنيات الذكاء الاصطناعي، لدفع عجلة التحول الرقمي الذكي في منطقة الشرق الأوسط.

تعتبر منطقة الشرق الأوسط من أوائل المناطق في العالم التي تركز عليها "هواوي" وتطرح فيها أحدث المنتجات والحلول الثورية التي أطلقتها في مجال الذكاء الاصطناعي، باعتباره أحد المحاور المهمة لتحقيق خطط التنمية والرؤى الوطنية التي تعتمد على التكنولوجيا لتأسيس اقتصادات متنوعة قائمة على المعرفة. 

وبفضل ما يشهده الذكاء الاصطناعي من تطورات متسارعة تمتد لتقنيات متعددة الاستعمالات، يتوقع لعب دور كبير على صعيد قيادة مسيرة تنمية جميع القطاعات الحيوية في المنطقة، وفتح آفاق جديدة لا حدود لها أمام الابتكار والتطوير، وفرص جديدة من الوظائف.

وبهدف تسريع عملية نشر تقنيات الذكاء الاصطناعي، أطلقت هواوي "برنامج" تمكين مطوري الذكاء الاصطناعي". ومن المنتظر أن يساعد هذا البرنامج شركة "هواوي" في توطيد علاقاتها مع المطورين والشركاء والجامعات ومعاهد الأبحاث، حيث ستعتمد "هواوي" على هذا البرنامج لتأسيس نظام إيكولوجي شامل يوفر مصادر الذكاء الاصطناعي والمنصات والدورات التدريبية والحلول المشتركة.

وفي معرض تعليقه على إطلاق منصة أطلس، تحدث طه فاروق تونغيكار، الخبير الأعلى في "هواوي"، قائلاً: "أطلقت هواوي مؤخراً الجيل الجديد من رقائق أسيند الأولى من نوعها في العالم للذكاء الاصطناعي، وحلولاً متكاملة تتناسب مع بروتوكول الإنترنت، والتي يمكنها التعامل مع مختلف السيناريوهات بالقطاعات كافة".

وأضاف "نتطلع قدماً للعمل جنباً إلى جنب مع عملائنا وشركائنا في الشرق الأوسط لتعديل حلول ومنتجات الذكاء الاصطناعي بما يلبي متطلبات الشركات المحلية ويرتقي بأعمالها إلى مستوى جديد كلياً من الكفاءة والجودة والأرباح".

منصة أطلس للحوسبة الذكية هي النسخة المطورة من منصة أطلس للأجهزة السحابية الذكية التي تم إطلاقها العام الفائت.

وتتضمن المنصة الجديدة نظام أطلس 200 لتسريع الذكاء الاصطناعي وبطاقة أطلس 300 لتسريع الذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى محطة أطلس 500 للذكاء الاصطناعي الطرفي والمنصة المتكاملة للذكاء الاصطناعي: جهاز أطلس 800 للذكاء الاصطناعي المخصص للشركات.

تعليقات