مجتمع

لفتات إنسانية وتفاعل إماراتي واسع في اليوم الـ5 لـ"القافلة الوردية"

الخميس 2019.2.28 09:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 98قراءة
  • 0 تعليق
مسيرة القافلة الوردية

مسيرة القافلة الوردية

شهد اليوم الـ5 من مسيرة فرسان القافلة الوردية الـ9 في دولة الإمارات الكثير من المشاهد التي عكست وجسدت القيم والمضامين التي تأسست عليها وغرستها بقلوب المشاركين فيها.


ففي لفتة إنسانية نبيلة، تبادل الفرسان الأدوار مع مروضي الخيول "السياس" الذين يسيرون يومياً وطيلة أيام المسيرة الـ7 على أرجلهم لعشرات الكيلومترات إلى جانب الخيول.

وفي مشهد آخر عكس حجم التفاعل المجتمعي الكبير مع مسيرة فرسان القافلة الوردية، شاركت أكثر من 50 طفلة من أطفال الشارقة-دبا الحصن في المسيرة بالسير على أرجلهن مع الفرسان لحوالي 5 كيلومترات، ليؤكدن أن أهداف ورسائل المسيرة باتت راسخة لدى كل فئات المجتمع كباراً وصغاراً.

وقالت ريم بن كرم، رئيس اللجنة العليا المنظمة للمسيرة، إنه بعد مرور 9 أعوام على انطلاقتها لم تعد مسيرة فرسان القافلة الوردية مجرد مبادرة مجتمعية صحية هدفها تعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه، بل صارت حريصة على غرس القيم الإنسانية النبيلة في نفوس منتسبيها الذين يعملون في تناغم تام ويحققون معاً الإنجاز تلو الآخر خدمة للمجتمع والقضايا الإنسانية.


وتوجهت مسيرة فرسان القافلة الوردية، الأربعاء، إلى دبا الفجيرة وخورفكان ودبا الحصن، لينطلق الفرسان من جامعة الشارقة في خورفكان مروراً بمستشفى خورفكان ومنتجع وسبا أوشينيك خورفكان، وهي المحطة التي شهدت تبادل الأدوار بين الفرسان والسياس.

ومن ثم كورنيش دبا الحصن الذي استقبلت فيه المسيرة أكثر من 50 فتاة من أطفال الشارقة-دبا الحصن، واللاتي شاركن في المسيرة عند انطلاقها من الكورنيش صوب مستشفى دبا الفجيرة، حيث حطت رحالها في نهاية اليوم قاطعة مسافة 59.6 كم.

ووفرت العيادات في اليوم الـ5 من مسيرة الفرسان الفحوصات الطبية المجانية للكشف عن سرطان الثدي في كل من نادي سيدات دبا الحصن والمؤسسة العقابية والإصلاحية بالفجيرة.

واستقبل مستشفى خورفكان عيادة القافلة الوردية الطبية المتنقلة وعيادة طبية أخرى، فيما استقبل نادي سيدات خورفكان ومستشفى دبا الفجيرة "الرجال والسيدات"، فيما تواجدت العيادة الثابتة في اللولو مول بالفجيرة.


وشهدت العيادات الطبية الثابتة والمتنقلة إقبالاً من قبل المراجعين، بعدما استقبلت 761 شخصاً بينهم 69 رجلاً و692 سيدة تم تحويل 231 شخصاً منهم للماموجرام و64 للأشعة الصوتية، ليصل عدد الذين شملتهم الفحوصات خلال الأيام الماضية 4579 شخصاً.

وتوجهت المسيرة، الخميس، في يومها السادس إلى رأس الخيمة، على أن تتوجه، الجمعة، إلى العاصمة أبوظبي التي تحتضن حفل ختام المسيرة بفندق ويستن أبوظبي لينطلق الفرسان في اليوم الختامي للمسيرة من مسجد الشيخ زايد الكبير لتنتهي مسارها عند متحف اللوفر.

وتستقبل العيادات الطبية المراجعين في كل من متحف اللوفـر أبوظبي ونادي أبوظبي للسيدات، ومركز جامع الشيخ زايد الكبير "رجال وسيدات"، على أن تتواجد العيادة الثابتة في مارينا مول والعيادة المتنقلة في متحف اللوفر أبوظبي.

تعليقات