مجتمع

مفوضة حقوق الإنسان: الروهينجا سيواجهون خطرا كبيرا إذا أعيدوا إلى بلدهم

الثلاثاء 2018.11.13 07:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 161قراءة
  • 0 تعليق
الروهينجا سيواجهون خطرا كبيرا إذا أعيدوا إلى بلدهم

الروهينجا سيواجهون خطرا كبيرا إذا أعيدوا إلى بلدهم

دعت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بنغلاديش، الثلاثاء، لوقف خطط ترحيل 2200 من اللاجئين الروهينجا إلى ميانمار، وحذرت من أن أرواحهم ستكون في "خطر محدق".

وقالت، في بيان، إن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ما زال يتلقى تقارير بشأن انتهاكات مستمرة ترتكب ضد الروهينجا المسلمين في ولاية راخين في شمال ميانمار تشمل مزاعم بالقتل وحالات اختفاء واعتقالات قسرية.

يذكر أن أكثر من 700 ألف من الروهينجا فروا عبر الحدود الغربية لميانمار إلى بنغلاديش المجاورة، بعد أن شن جيش ميانمار حملة عسكرية، ردا على هجمات لمسلحين من الروهينجا على قوات الأمن.

تعليقات