سياسة

"الوزراء السعودي": ما تتعرض له الروهينجا في ميانمار أسوأ صور الإرهاب

الثلاثاء 2018.10.30 05:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 267قراءة
  • 0 تعليق
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز  خلال جلسة اليوم

خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال جلسة اليوم

أكد مجلس الوزراء السعودي أن ما تتعرض له أقلية الروهينجا في ولاية راخين والأقليات الأخرى في ولاية كاتشين شان بميانمار يمثل صورة من أسوأ صور الإرهاب وحشية ودموية. 

جاء ذلك في ختام جلسة مجلس الوزراء، الثلاثاء، والتي ترأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبحضور ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في قصر اليمامة بمدينة الرياض.

 الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد السعودي

وأكد المجلس ما سبق  وعبرت عنه المملكة من إدانة لما يتعرض له المسلمون هناك والأقليات الأخرى من مجازر إرهابية واعتداءات وحشية وإبادة جماعية.

كما جدد المجلس دعوته إلى ضرورة التحرك العاجل لوقف أعمال العنف والممارسات الوحشية وإعطاء أقلية الروهينجا المسلمة في ميانمار حقوقها دون تمييز أو تصنيف عرقي.

وفي سياق آخر، عبر المجلس عن إدانة المملكة بأشد العبارات لحادث إطلاق النار بمدينة بيتسبرج بولاية بنسلفانيا الأمريكية، والهجوم ببلدة الجفرة جنوب ليبيا والتفجيرين الانتحاريين بالعاصمة التونسية والعاصمة الأفغانية، وما نتج عنها من سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وقد بدأ المجلس جلسته بإطلاع خادم الحرمين الشريفين المجلس على مضامين الاتصالات الهاتفية الدولية التي تمت خلال الفترة الأخيرة ومباحثاته خلالها مع قادة دول العالم بالاضافة إلى مناقشة بعض الملفات المحلية والإقليمية والدولية.

جانب من جلسة مجلس الوزراء السعودي اليوم


تعليقات