مجتمع

عصابة بالهند تستغل الأطفال في سرقة حفلات الزفاف الفاخرة

الجمعة 2017.7.14 05:07 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1087قراءة
  • 0 تعليق
حفل زفاف في الهند (أرشيفية)

حفل زفاف في الهند (أرشيفية)

كشفت التحقيقات التي أجرتها السلطات الهندية، عن وجود عصابات تستأجر الأطفال من ذويهم لتدريبهم على السرقة، ومن ثم استخدامهم في عمليات النشل بحفلات الزفاف الفاخرة.

ووفق ما نشره موقع "زي نيوز"، فإن سكان قريتي باشور وخولخيدي ببوبال عاصمة ولاية مادهيا براديش وسط الهند يؤجرون أطفالهم للعصابات من أجل تدريبهم على ما يدعونه "فن السرقة".

ووصلت التحقيقات التي قامت بها شرطة مادهيا براديش إلى أن سكان قرية قاديه، في منطقة باشور في راج جارا على بعد 300 كيلومتر من بوبال العاصمة، كانوا يؤجرون أطفالهم إلى عصابات باند، باخا، بارات، التي تسرق حفلات الزفاف في المدن المتروبولية (المدن الكبيرة وضواحيها).

وأدت التحقيقات في حالات مختلفة إلى أن تكتشف الشرطة أن هذا تقليد "سائد" بعدة قرى.

وفي ذلك التقليد يوقع الوالدان عقوداً مع أفراد العصابة لإرسال أطفالهما معهم مقابل مبلغ سنوي يتراوح ما بين 200-500 ألف روبية؛ أي ما يقدر بنحو 310,545-776,246 دولار أمريكي.

وذكر موقع "إنديا إكسبريس" أنه خلال الأشهر الأربعة الماضية أجرى 86 فرقة من الشرطة في مختلف الولايات دوريات لتتبع المشتبه فيهم واعتقال أعضاء العصابة الذين يؤجرونهم.

وخلال شهر إبريل/نيسان سجلت الشرطة 34 حالة سرقة في حفلات زفاف فخمة.

وأظهرت التحقيقات مغادرة 11 قاصراً في الثلاثة أشهر الأخيرة خارج القرية للتدرب على السرقة.

ويعاني مزارعو ولاية مادهيا براديش الهندية من الفقر الشديد، حيث تتواصل احتجاجاتهم ضد الحكومة لتخفيف الديون وأسعار المنتجات.

تعليقات