مجتمع

شرطة الهند تتحفظ على 200 طفل خوفا من الاتجار بهم

الأربعاء 2017.7.12 05:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 712قراءة
  • 0 تعليق
رجال شرطة هنود - صورة أرشيفية

رجال شرطة هنود - صورة أرشيفية

تحفظت شرطة محطة قطارات كانتونمنت في بنغالور جنوب غرب ولاية كارناتاكا جنوب الهند، أمس الثلاثاء، على 200 طفل تتراوح أعمارهم ما بين 8 - 13 عاما لعدة ساعات، خشية أن يكونوا ضحايا للاتجار بالأطفال. 

وذكر موقع "سيفي" أن الشرطة طلبت من الطلاب والمشرفين عليهم وقد كانوا 20 مدرساً أن ينطلقوا من محطة جواهاتي إكسبريس إلى محطة قطارات كانتونمنت، وأبقوا عليهم حتى المساء للتحقيق معهم في صلتهم بالأطفال".

وظل الجميع في المخفر منذ الظهيرة حتى الساعة 7 مساء، والذي أثار ريبة رجال الشرطة ارتداؤهم ملابس الكريكيت بجانب عددهم الكبير.

وقال نائب مفوض الشرطة "ك جينندرا" للصحفيين "لقد أطلقنا سراح كل من الأطفال والمعلمين، وبعد التحقق من هويتهم وملفاتهم الشخصية اتضح أنهم طلاب مدارس من كارناتاكا وولايات أخرى كانوا عائدين من عطلة رمضان".

وأظهرت التحقيقات الأولي أن بعض الفتيان كانوا من بنغالورو وماديكيري وساجار وتوماكور أي من داخل الولاية، بينما كان آخرون من ولايات مجاورة.

وأضاف جينيندرا "كنا نشتبه فى البداية أنهم ضحايا للاتجار بالأطفال من بنجلاديش إلى كيرالا بسبب ملفهم المشترك وملابسهم ولغتهم".

وقال "إن العديد من الفتيان كانوا من اسام وبيهار وغرب البنغال ولكنهم يدرسون في مدارس الولاية ".

وتقدر المنظمات غير الحكومية أن حوالي 12 ألفا إلى 50 ألف امرأة وطفل يتم الاتجار بهم سنوياً إلى الدول المجاورة.


تعليقات