مجتمع

التحقيق في وفاة 60 طفلا بمستشفى هندي

السبت 2017.8.12 09:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 991قراءة
  • 0 تعليق
مستشفى هندي- صورة أرشيفية

مستشفى هندي- صورة أرشيفية

ارتفع عدد الأطفال الذين توفوا في مستشفى هندي بولاية أوتار براديش بشمال البلاد الأسبوع الماضي إلى 60 طفلا، مما دفع وسائل الإعلام المحلية إلى إلقاء اللوم في الوفيات على نقص في إمدادات الأكسجين. 

وقال مستشفى (بي.آر.دي ميديكال كوليدج) إن 34 طفلا توفوا في وحدة الرعاية المركزة للأطفال حديثي الولادة، فيما توفي 12 آخرون بسبب التهاب الدماغ، وتوفي الباقون لأسباب لم يحددها.

كانت تقارير لوسائل إعلام محلية أفادت بأن الوفيات ترجع إلى نقص في الأكسجين بعد سحب جهة توريد خاصة معداتها بسبب تأخر المستشفى في دفع مستحقات عليها.

ومن جانبه، نفى الدكتور آر.إس شوكلا كبير المشرفين بالقطاع الطبي بالمستشفى أن تكون الوفيات بسبب نقص في الأكسجين.

وذكر المستشفى الذي يقع في منطقة جوراخبور في بيان أنه كان هناك "انخفاض في الضغط بإمدادات الأكسجين السائل" يوم الخميس، لكنه أضاف أنه حصل على أنابيب أكسجين من موردين آخرين. ولم يحدد ما إذا كان هذا قد تسبب في سقوط أي وفيات أم لا.

وقال مسؤولون إن ولاية أوتار براديش وحكومات اتحادية تحقق في الأمر. وجاء في تغريدة لمكتب رئيس الوزراء ناريندرا مودي أنه يتابع الموقف باستمرار.

وأثارت الوفيات عاصفة سياسية إذ تسعى المعارضة إلى تحميل حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم الذي ينتمي إليه مودي المسؤولية لأنه يحكم الولاية.

تعليقات