اقتصاد

الشركات الهندية تستثمر 17.9 مليار دولار في أمريكا

الخميس 2017.11.16 07:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1223قراءة
  • 0 تعليق
توجد الشركات الهندية في جميع أنحاء الولايات المتحدة

توجد الشركات الهندية في جميع أنحاء الولايات المتحدة

استثمرت ما يقرب من 100 شركة ذات أصول هندية في الولايات المتحدة حوالي 17,9 مليار دولار أمريكي، وخاصة في تكنولوجيا المعلومات؛ مما أدى إلى خلق فرص توظيف 113,424 أمريكي لديها، وفقاً لمسح أجرته الشركات الـ100، منتصف الأسبوع الجاري. 

وذكر موقع "هندوستان تايمز" أنه بالرغم من وجود هذه الشركات في جميع أنحاء الولايات المتحدة، إلا أن أكثر الولايات المستفيدة من استثمارات الشركات كانت على الترتيب، نيويورك (1,5 مليار دولار أمريكي)، ونيوجيرسي (1,5 مليار دولار أمريكي)، ماساتشوستس (930 مليون دولار أمريكي)، كاليفورنيا (542 مليون دولار أمريكي)، وايومنج (435 مليون دولار أمريكي).

ويُذكر أن التقرير، الذى يجمعه اتحاد الصناعة الهندية كل عامين؛ كجهد لتسليط الضوء على "التاريخ غير المعروف نسبيا" للاستثمار الهندي المباشر في الولايات المتحدة، قد أصدره نافتيج سارنا، السفير الهندي لدى الولايات المتحدة، وعدد من المشرعين الأمريكيين في حدث بكابيتول هيل، وسط العاصمة واشنطن.

وقال سارنا في تصريحات خاصة لموقع "هندوستان تايمز" إن "تواصل الشركات الهندية نموها كل عام، حيث يستثمرون مليارات الدولارات ويخلقون فرص عمل في جميع أنحاء الولايات المتحدة". 

 وأضاف أن التقرير "يسلط الضوء على صعود الصناعة الهندية كصاحبة مصلحة كبيرة في اقتصاد الولايات المتحدة".

وتسعى الدراسة الاستقصائية التي تدعى "الجذور الهندية، التربة الأمريكية" إلى تسليط الضوء على الاستثمارات، وخلق فرص العمل من جانب الشركات الهندية وغيرها من شركات تكنولوجيا المعلومات مثل ماهيندرا أميريكاس ولوبين فارماسيوتيكالز.

وأظهر الاستطلاع أن خدمات تكنولوجيا المعلومات تمثل أكبر حصة من الشركات الهندية في الولايات المتحدة بنسبة 28%، وكان هناك الكثير منهم يعملون في قطاعات أخرى، وكانت علوم الحياة والمستحضرات الدوائية بنسبة 25%، تلتها الصناعات التحويلية بنسبة 14% والطاقة 11% والأغذية والزراعة 5% والسيارات 4%.

وأوضحت الدراسة الاستقصائية، التي قدمتها الشركات الهندية، أن استثماراتها كان من المقرر أن تنمو على مدى السنوات الخمس المقبلة، وربما كان هذا هو السبب الذي جعل المشرعين يتنافسون بشكل هائل مع بعضهم البعض في الإفراج عن التقرير الذي يسعى إلى المزيد من الاستثمارات في مناطقهم وولاياتهم.

 ولم يكن لدى أمي بيرا، وهو أكبر عضو هندي بارز في مجلس النواب الأمريكي، أي مشكلة في مقاطعة سكرامنتو، وتحدث راجا كريشنامورثي، وهو أمريكي هندي آخر، عن منطقته في إلينوي.

تعليقات