صحة

"تجارة الأدوية" بمصر تكشف أسباب حظر بيع حقن "سيفتراياكسون"

الثلاثاء 2018.9.11 08:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 732قراءة
  • 0 تعليق
حقن "السيفتراياكسون" تستخدم كمضاد حيوي

حقن "السيفتراياكسون" تستخدم كمضاد حيوي

كشف رئيس غرفة تجارة الأدوية بمصر، الدكتور علي عوف، عن أسباب إصدار نقابة الصيادلة بمصر تعليمات للصيدليات بحظر بيع حقن "سيفتراياكسون" (Ceftriaxone)، والتي تستخدم كمضاد حيوي له تأثير واسع المجال ضد نشاط البكتيريا.

وتلقت نقابة الصيادلة بمصر إخطاراً من أكثر من صيدلي يفيد بحدوث حساسية وتغير في لون الجلد لأشخاص تم حقنهم بتلك الحقن، ووصل الأمر في بعض الحالات إلى الوفاة، كما حدث في حالة طفل بمحافظة البحيرة المصرية.

وقال الدكتور علي عوف لـ"العين الإخبارية": "قامت نقاية الصيادلة بدورها بإصدار تعليماتها إلى الصيادلة بوقف بيع تلك الحقن، إلى حين الانتهاء من التحقيقات التي ستجريها وزارة الصحة المصرية".

وأضاف أنه لم يم تحديد أصل المشكلة، هل هي في مادة الحقنة نفسها التي تباع على هيئة بودرة، أم في السائل الذي يستخدم لإذابة البودرة، أم أنه توجد أنواع مغشوشة من هذه الحقن تم دسها في الأسواق، وهذا ما ستحسمه تحقيقات الوزارة.

وأوضح أن نقابة الصيادلة المصرية أرسلت ما وصلها من إخطارات إلى إدارة التفتيش الصيدلي بوزارة الصحة، التي ستقوم بجمع عينات عشوائية من الصيدليات، لإجراء التحاليل عليها في المعامل المركزية التابعة للوزارة، لحسم أي من هذه السيناريوهات.

ونوه بأنه وفقاً لنتائج هذه التحقيقات قد يتم تغيير القرار الذي اتخذته نقابة الصيادلة، لا سيما أن هذه الحقن من الأنواع المستخدمة وبكثرة.


تعليقات