مجتمع

اﻷسبوع الوطني للوقاية من التنمّر يسجل 40 مليون مشاهدة على تويتر

الثلاثاء 2018.4.24 09:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1483قراءة
  • 0 تعليق
شعار الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر

شعار الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر

أطلقت وزارة التربية والتعليم الإماراتية، بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وبمشاركة أكثر من 20 جهة محلية واتحادية، حملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمّر في المدارس الإماراتية خلال الفترة من 22 إلى 28 أبريل 2018.

وتهدف هذه الحملة إلى رفع مستوى الوعي حول ظاهرة التنمر في جميع أنحاء الإمارات.

ومنذ إطلاقها يوم الأحد 22 أبريل، شهدت الحملة تفاعلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بما في ذلك موقع "تويتر"، حيث حقق وسم #الأسبوع_الوطني_للوقاية_من_التنمر مشاهدات تجاوزت 40 مليون مشاهدة حول العالم حتى يوم أمس الثلاثاء وفق موقع "ترند الإمارات".


وعبر المغردون من وزراء ووسائل إعلامية وأولياء أمور وطلبة، عن دعمهم لهذه الحملة الرائدة التي من شأنها أن تعزز مناخا دراسيا راقا ومتميزا، ويحمي الأطفال من أي مخاطر نفسية وجسدية من وراء هذه الظاهرة.

وقال حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم الإماراتي، على حسابه الخاص على موقع "تويتر" : "مع انطلاق #اﻷسبوع_الوطني_للوقاية_من_التنمر لا يسعنا سوى أن نتقدم بالشكر الوافر لصاحبة اﻷيادي البيضاء #أم_اﻹمارات راعية هذا الحدث.. بصمات سموها في دفع الجهود لحماية الطفولة واﻷمومة وريادة التعليم واضحة.. وتوجيهاتها شكلت نبراسا نهتدي به.. وإنجازاتها مفخرة للوطن".


وأضاف الحمادي: "عازمون على جعل المدرسة اﻹماراتية المكان اﻷمثل للتعلم.. اﻷسبوع الوطني للوقاية من التنمر خطوة رائدة كفيلة بتحقيق المراد عبر دفع الجهود من خلال تضافر عناصر الميدان لاستئصال شأفة هذه الظاهرة بجميع أشكالها من مدارسنا وضمان مجتمع مدرسي مستقر منتج ومتفاعل ينظر للمستقبل بإيجابية".

وقالت حصة بوحميد، وزيرة تنمية المجتمع في الإمارات، إن "التنمر هو الاستغلال المُتَعمد للقوة، يتخذ أشكالا عدة من إساءة لفظية أو جسدية سواء كانت من فرد ضد فرد أو مجموعة ضد فرد، ويكون سلوكا ظالما متكررا مع الوقت يهدف إلى إيذاء أحد الأشخاص أو ممارسة الضغط عليه".


وتزامناً مع الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر، نظمت وزارة تنمية المجتمع بالتعاون مع مدرسة الاتحاد الخاصة بأبوظبي فعالية "لا أقبل"، التي تهدف إلى توعية الأطفال حول مفهوم التنمر وآثاره السلبية والتعامل الأمثل مع المواقف التي قد تعرضهم لأي سلوك سلبي.

من جهتها، شكرت عهود بنت خلفان الرومي، وزيرة الدولة الإماراتية للسعادة وجودة الحياة ، الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، على رعايتها لفعاليات الأسبوع الوطني للوقاية من التنمر .


وأوضحت أن الحملة التي أطلقتها وزارة التربية والتعليم الإماراتية، تؤكد أهمية تعزيز القيم الأخلاقية والإيجابية في نفوس أجيال المستقبل.

وأكدت عهود الرومي أن التنمر يؤثر في البيئة المدرسية وينعكس على مستوى أداء الطالب وشخصيته.. مضيفة أن تعزيز السلوك الإيجابي وتنمية الجانب الأخلاقي لدى الطلاب أفضل وسيلة للوقاية من التنمر.

في السياق نفسه، قالت جميلة المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام في الإمارات، إنه "من المبادئ الأساسية للتغلب على ظاهرة التنمر وتضييق الخناق عليها بين صفوف أبنائنا الطلبة.. تعليمهم مبدأ التسامح والتعاطف واحترام التنوع الاجتماعي والثقافي".


وشهدت جميلة المهيري حلقة شبابية عن الوقاية من التنمر في البيئة المدرسية بمدرسة دبي للتعليم الثانوي.. وتم من خلال الحلقة طرح رؤى وأفكار شبابية للوقاية من هذه الظاهرة.

حلقة شبابية عن الوقاية من التنمر في البيئة المدرسية بمدرسة دبي للتعليم الثانوي.. اتسمت الأجواء بطرح رؤى وأفكار شبابية غاية في اﻷهمية.. وهو ما أثرى الحلقة وأكسبها الزخم المطلوب.

وتتواصل حملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمّر في المدارس الإماراتية حتى 28 أبريل الجاري، وكجزء من فعاليات الحملات، ستقوم الوزارة بتنظيم مسيرة للمشي في محاولة منها للتصدي لهذه الظاهرة الاجتماعية غير المرغوب فيها، بمشاركة مئات الطلاب والمعلمين بهدف رفع الوعي بالتنمر. كما ستستضيف الوزارة ندوة شبابية تضم طلابا من الحلقة الثالثة بالتعاون مع وزير الدولة لشؤون الشباب لمناقشة ظاهرة التنمر في المجتمع المدرسي والتوصل إلى حلول لمعالجة هذه الظاهرة.

ووفقاً لتقرير صدر مؤخراً عن اليونسكو، يقدر أنه في كل عام يتعرض 246 مليون طفل ومراهق إلى بعض أشكال العنف في المدرسة كما يتعرضون للتنمر.

وقامت وزارة التربية والتعليم الإماراتية منذ عام 2013 بعقد ورش عمل، ودورات تدريبية لمكافحة التنمر مستخدمة أفضل الممارسات العالمية. كما قامت الوزارة بين عامي 2013 و2017 بتدريب 696 من المرشدين والمدرسين ومدراء المدارس، ودربت 713 شخصاً في شهر أبريل 2018، منهم 363 مرشداً و350 مديراً.

تعليقات