اقتصاد

بعد حجبها تطبيقات إيرانية مزيفة.. مسؤول يدعو لحظر "أبل" في طهران

الإثنين 2019.3.11 05:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 251قراءة
  • 0 تعليق
حظر تطبيقات إيرانية عبر متجر أبل- أرشيفية

حظر تطبيقات إيرانية عبر متجر أبل- أرشيفية

طالب سكرتير المجلس الأعلى للفضاء السيبراني في إيران أبوالحسن فيروز آبادي، مسؤولي طهران بحظر دخول جميع منتجات شركة (أبل Apple) إلى البلاد مجدداً، رداً على ما وصفها بـ"الخطوة العدائية" من قبل الشركة الأمريكية، بعد أن حجبت تطبيقات إيرانية ضمن حملتها العالمية ضد المطورين الذين يسيئون استخدام ابتكاراتها التكنولوجية.

وكشف آبادي المدرج على قوائم العقوبات الأمريكية منذ مايو/أيار الماضي، لتورطه في انتهاكات تتعلق بتقييد ومراقبة أنشطة معارضين عبر الإنترنت، عن سعيه استصدار قرار من وزارة الصناعة والتجارة الإيرانية، لمنع تداول منتجات أبل داخل بلاده مؤخراً.

واعتبر المسؤول الإيراني أن منتجات الشركة الأمريكية ليست في صالح طهران بدعوى عدم إتاحتها الوصول بسهولة إلى خدماتها عبر متجر أبل للتطبيقات أمام العديد من المستخدمين الإيرانيين، مؤكداً أن الاستمرار في شراء هواتف (آيفون iPhone) داخل البلاد ليس أمراً منطقياً، وفق زعمه.

وشدد فيروز آبادي أن المنتجات التكنولوجية الأمريكية التي تعتمد على خوادم محلية ضمن شبكة الاتصالات في إيران تمثل ما وصفه بـ "التهديد" لبلاده؛ حيث طالب بالحصول على ما اعتبرها ضمانات كافية في هذا الصدد، على حد قوله.


وبدأت شركة أبل الأمريكية، مطلع الشهر الجاري، في حجب بعض التطبيقات الإيرانية على متجرها، في إطار حملة عالمية تشنها على المطورين الذين يسيئون استخدام ابتكاراتها التكنولوجية.

وشرعت "أبل" في إلغاء شهادات الشركة الخاصة بمطوري التطبيقات الإيرانية، ما أدى إلى عدم تمكن الإيرانيين مستخدمي هواتف آيفون (متداول في البلاد) من استخدام عدة تطبيقات في أنشطتهم اليومية، مثل المعاملات الإلكترونية على سبيل المثال.

واستغل قراصنة برمجيات تكنولوجيا من ابتكار شركة أبل الأمريكية، لتوزيع نسخ مزيفة من تطبيقات سبوتيفاي Spotify، وأنجري بيردز Angry Birds، وبوكيمون جو Pokémon Go، وغيرها من التطبيقات شائعة الاستخدام على هواتف آيفون.

وتوصل موزعو برامج إلكترونية غير قانونية، مثل "توتو آب" و"باندا هيلبر" و"آب فالي" و"تويك بوكس"، إلى وسائل استخدام شهادات رقمية في اختراق برنامج من ابتكار أبل، لتمكين الشركات من توزيع تطبيقات أبل الخاصة بالعمل على موظفيها دون الحاجة لاستخدام متجر أبل للتطبيقات الخاضعة لرقابة مشددة، بحسب رويترز.

تعليقات