سياسة

طائرة الأزمة الإيرانية الإسرائيلية "نسخة مسروقة"

الإثنين 2018.2.12 11:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 482قراءة
  • 0 تعليق
حطام الطائرة الإيرانية بدون طيار التي أسقطتها إسرائيل

حطام الطائرة الإيرانية بدون طيار التي أسقطتها إسرائيل

كشف خبراء طيران ومسؤولون إسرائيليون أن الطائرة بلا طيار الإيرانية التي أسقطتها إسرائيل بعد دخول مجالها الجوي مسروقة من تصميم وتقنيات طائرة تجسس أمريكية استولت عليها إيران في 2011. 

وقال خبراء فحصوا لقطات ترصد سقوط الطائرة وصور حطامها إن تصميمها يشبه الطائرة الإيرانية "صاعقة" والتي صنعت أصلا استنادا إلى طائرة بلا طيار "آر كيو-170" التي تستخدمها وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" واستولت إيران على إحداها مسبقا.

وأكد المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي جوناثان كونريكس أن الطائرة الإيرانية "نسخة من طائرة التجسس الأمريكية آر كيو-170 التي تدعي إيران أنها عكست هندستها.

وقال الجيش الإسرائيلي بعد إسقاط الطائرة التي تتحكم فيها إيران حلقت من داخل قاعدة قوية في سوريا وسافرت 3 أو 4 أميال داخل المجال الجوي الإسرائيلي، السبت الماضي، قبل إسقاطها.


وأثار إسقاط الطائرة الإيرانية اضطرابا على الجبهات الحدودية انتهى بإسقاط مقاتلة إسرائيلية من طراز "إف-16" للمرة الأولى منذ عام 1982، وتبعها أكبر قصف إسرائيلي في الأراضي السورية منذ الوقت ذاته.

واستولت إيران في 2011 على الطائرة الأمريكية "آر كيو-170" بينما كانت ضمن سرب طائرات تجسس خفية تستخدمها "سي آي إيه" في حملة تستهدف المنشآت النووية الإيرانية، حسب مسؤولين أمريكيين تحدثوا آنذاك.

وادعت إيران أنها أسقطت الطائرة الأمريكية عن طريق "كمين كهربائي"، قبل أن تطالب الولايات المتحدة لاحقا بإرجاع الطائرة لكن طهران قالت إن واشنطن ينبغي عليها الاعتذار عن اقتحام مجالها الجوي.

واختبرت إيران أول إصدارتها الشبيهة بـ"آر كيو-170" في 2014، ثم كشف الحرس الثوري الإيراني عن الطائرة بدون طيار "صاعقة" في 2016، لتعزز هذه الطائرات برنامج الطائرات بلا طيار التي أبقت عليه إيران منذ الثمانينيات عندما نشرت أول طائرة بدون طيار لها في حرب الخليج الأولى.

ورغم تأكيد الخبراء أن الطائرات السرية لا يمكنها الحفاظ على قدراتها على التخفي إذا حملت أسلحة، إلا أن إيران زعمت أن الطائرة "صاعقة" يمكنها حمل 4 صواريخ موجهة.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق عما إذا كانت الطائرة الإيرانية التي أسقطت كانت مسلحة، لكن مسؤولين إسرائيليين قالوا إنها كانت "في مهمة" وهو ما يرجحه الخبراء بأنها كانت مهمة "اختبار للحدود والقيود".

تعليقات