اقتصاد

صندوق النقد: مستقبل قاتم لاقتصاد إيران

الثلاثاء 2018.10.9 10:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 512قراءة
  • 0 تعليق
الاقتصاد الإيراني.. صورة قاتمة في عين صندوق النقد الدولي

تفاقم أزمة سوق النقد الإيراني

خفّض صندوق النقد الدولي مجددا توقعاته لنمو الاقتصاد الإيراني، وأعطى صورة قاتمة لاقتصاد إيران العامين الجاري والمقبل.

وأشار تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي"، الصادر الثلاثاء عن صندوق النقد الدولي إلى تراجع النمو إلى (1.5%-) في 2018 بسبب العقوبات الأمريكية.

وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران في مايو/أيار الماضي، وفرضت أول حزمة من العقوبات في أغسطس/آب الماضي.

ومن المرتقب أن تدخل حزمة ثانية من العقوبات، ستكون أشد قسوة على اقتصاد إيران، الشهر المقبل، متعلقة بالصناعة النفطية.


ونتيجة لذلك، توقع الصندوق تراجعا أكبر للاقتصاد الإيراني بنسبة (3.5%-) في 2019.

ولم تكن أرقام التضخم في إيران أفضل حالا، إذ توقع صندوق النقد أن تبلغ نسب التضخم 29.6% في 2018، وتصعد إلى 34.1% في 2019.

كانت نسبة التضخم الفعلية في إيران قد بلغت 9.6 % في 2017، وفق أرقام صندوق النقد الدولي الرسمية الصادرة الثلاثاء.

أما البطالة، فقال الصندوق إنها ستبلغ 12.8% في 2018، على أن تصعد إلى حدود 14.3% في 2019.

يأتي ذلك، بينما تعيش طهران أزمة حادة في شح النقد الأجنبي وتراجع أسعار صرف العملة المحلية (الريال)، إلى مستويات تاريخية الشهر الماضي.


تعليقات