سياسة

بارزاني يعلن تضامنه مع مطالب متظاهري البصرة بالعراق

الأربعاء 2018.9.5 04:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
مسعود بارزاني- أرشيفية

مسعود بارزاني- أرشيفية

أعلن زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني العراقي مسعود بارزاني تضامنه مع مواطني البصرة، إثر وقوع ضحايا في الاحتجاجات التي اشتدت وتيرتها أمس بالمدينة، داعيا الحكومة المركزية في بغداد العراقية إلى احترام حقوق المتظاهرين والاستجابة لمطالبهم. 

وقال بارزاني في رسالة وجهها، الأربعاء، لمواطني البصرة وحصلت "العين الإخبارية" على نسخة منها، إن "مطالب أهالي البصرة بسيطة وليست تعجيزية، نطالب الحكومة العراقية باحترام حقوقهم وتنفيذ مطالبهم".

وندد باستخدام العنف ضد المتظاهرين في البصرة، معربا عن أسفه لمقتل عدد من المحتجين في المدينة، بعد ليلة دامية شهدتها على يد المليشيات الإيرانية التي قتلت نحو ١١ متظاهرا، وأصابت أكثر من ٥٠ آخرين بجروح.

وأبدى بارزاني استعداد كردستان العراق لتقديم المساعدة لأهالي البصرة للخروج من محنتهم، داعيا سكان المدينة إلى مواصلة حق التظاهر السلمي للمطالبة بحياة كريمة.


وتفجرت الأحداث في البصرة، الإثنين، حيث أفاد ناشطون عراقيون بوقوع اشتباكات بالحجارة بين متظاهرين ومليشيات بدر والعصائب التابعة لإيران، في منطقتي العباسية والبريهة أمام مبنى مجلس محافظة البصرة.

وشنت مليشيات بدر والعصائب حملة اعتقالات واسعة في صفوف الناشطين والمتظاهرين، كما أطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفرقتهم وسط المدينة.

وتسارعت وتيرة الأحداث في البصرة، مساء لثلاثاء، بعد ارتفاع عدد المتظاهرين الذين قتلوا برصاص المليشيات الإيرانية إلى نحو ١١ متظاهرا، واحتراق مبنى المحافظة بالكامل.

ولاتزال الاحتجاجات التي انطلقت من  البصرة في 6 يوليو/تموز الماضي، ووصلت إلى بغداد في 12 من الشهر ذاته،  تطالب بتحسين الخدمات الحكومية، خصوصا الكهرباء ومياه الشرب، إلى جانب مطالب سياسية  بتغيير نظام الحكم في العراق، وتأسيس حكومة إنقاذ وطني، وإنهاء الوجود الإيراني في البلاد.

تعليقات