سياسة

ارتفاع عدد قتلى المتظاهرين بالعراق إلى 11 وإعلان عصيان مدني في البصرة

الأربعاء 2018.9.5 02:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 549قراءة
  • 0 تعليق
المتظاهرون يتجمعون أمام حقل القرنة الغربي بالبصرة

المتظاهرون يتجمعون أمام حقل القرنة الغربي بالبصرة

أفاد مصدر في مستشفى البصرة التعليمي لـ"العين الإخبارية"، بأن عدد القتلى في صفوف المتظاهرين العراقيين ارتفع إلى 11 قتيلا.

وذكر مصدر في الشرطة لـ"العين الإخبارية" أن "المليشيات الإيرانية والقوات الأمنية العراقية تطوق المتظاهرين وسط البصرة".

وأعلن متظاهرون البدء في عصيان مدني بمحافظة البصرة من صباح الأربعاء، سيغلقون فيه جميع الدوائر والطرق والشوارع والأسواق. 

ومع سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المحتجين دخل المتظاهرون، الثلاثاء، مقرات الجيش العراقي والمليشيات الإيرانية في منطقة كرمة على شمال البصرة بعد انسحابها من مقاراتها.

وقالت مصادر لـ"العين الإخبارية" إن المتظاهرين أغلقوا شارع السعدي وسط البصرة بالإطارات المشتعلة، ويتجمعون أمام حقل القرنة الغربي 2 شمال البصرة. 

وكانت وسائل إعلام عراقية نقلت عن المتحدث الرسمي لوزارة الصحة سيف البدر، في بيان، ارتفاع أعداد المصابين إلى 68 جريحا منهم 41 مدنيا و27 من القوات الأمنية. 

وتفجرت الأحداث في البصرة، الإثنين، حيث أفاد ناشطون عراقيون بوقوع اشتباكات بالحجارة بين متظاهرين ومليشيات بدر والعصائب التابعة لإيران، في منطقتي العباسية والبريهة أمام مبنى مجلس محافظة البصرة.

وشنت مليشيات بدر والعصائب حملة اعتقالات في صفوف الناشطين والمتظاهرين، كما أطلقت الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع لتفرقتهم وسط المدينة. 

احتجاجات العراق

الاحتجاجات التي انطلقت في البصرة في 6 يوليو/تموز، ووصلت إلى بغداد في 12 من الشهر ذاته، لا تزال تطالب بتحسين الخدمات الحكومية، خصوصا الكهرباء ومياه الشرب، إلى جانب مطالب سياسية تطالب بتغيير نظام الحكم في العراق، وتأسيس حكومة إنقاذ وطني، وإنهاء الوجود الإيراني في البلاد.

تعليقات