اقتصاد

العراق: تأخر تشكيل الحكومة يعيق الاستفادة من أموال مؤتمر الكويت

الجمعة 2018.12.7 12:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 104قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق - أرشيفية

مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق - أرشيفية

قال رئيس صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة في العراق مصطفى الهيتي إن تأخر تشكيل الحكومة في بلاده أعاق حصولها على أموال القروض والمنح التي رصدها المانحون في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق. 

وذكر الهيتي -في تصريح صحفي أمس الخميس- أن صندوق إعادة الإعمار يعاني من نقص في التمويل، وهو يعتمد حاليا على ما يحصل عليه من تخصيصات مالية من الموازنة الاتحادية في العراق.

وبين أن الصندوق لم ينفق على مدار عامين من نوفمبر/تشرين الثاني 2016 حتى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي سوى 81 مليون دولار لتنفيذ 499 مشروعا بينها 325 أنجزت بشكل كامل.

وبخصوص الأموال التي وعد بها المانحون في مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، قال الهيتي إن معظم تلك الأموال قروض استثمارية، وقد أقرت مع انتهاء الحكومة العراقية السابقة.

وتابع أن دول العالم لن تدفع الأموال والحكومة العراقية الجديدة لم تكتمل حتى الآن، مضيفا: "إنهم يريدون أن تكون هناك دولة ويعرفون ماهية الدولة وكيف ستتعامل مع الأموال".

واستدرك قائلا إن "مؤتمر الكويت ليس حديثا عن المنح والأموال فحسب، بل إنه حقق للعراق مكسبا مهما حين استطاع الخروج به بتقييم موثوق بعيد عن شبه الفساد بحجم الحاجة الحقيقية لإعمار العراق، التي حددها البنك الدولي بـ88 مليار دولار".

وانتهى قائلا إن ما يمتلكه الصندوق حاليا لا يتعدى الـ 1.5% فقط من أصل الـ88 مليار دولار أمريكي.

وكانت الدول المشاركة في مؤتمر إعادة إعمار العراق قد تعهدت في فبراير/شباط الماضي بتقديم نحو 30 مليار دولار أمريكي.

يذكر أن عقبات كبيرة تواجه استكمال تشكيل الحكومة العراقية بعد اتساع الهوة بين الفرقاء السياسيين في البلاد.

تعليقات