سياسة

نتنياهو يمنع وزراءه من التعليق على مشروع استقلال كردستان

الإثنين 2017.9.25 09:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 779قراءة
  • 0 تعليق
بنيامين نتنياهو

بنيامين نتنياهو

قال مسؤولان إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو منع مسؤولي الحكومة الإسرائيلية من التعليق على مشروع استقلال كردستان العراق الذي أجري، الإثنين، بعد انزعاج تركيا من إعلان إسرائيل في 13 سبتمبر/أيلول تأييدها لقيام دولة كردية مستقلة. 

وأجرت سلطات إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق الاستفتاء رغم اعتراضات الولايات المتحدة وتركيا، القوة الإقليمية التي تعرضت علاقاتها مع إسرائيل لمشكلات على مدى طويل.

كما عبّرت حكومة إقليم كردستان عن شكوكها فيما يتعلق بدعم إسرائيل العلني.

ورفض وزير إسرائيلي التعليق على الاستفتاء، مشترطا عدم نشر اسمه، قائلا "بيبي (نتنياهو) طلب منا عدم التعليق"، فيما لم يرد مكتب نتنياهو على طلب للتعليق.

وحافظت إسرائيل على علاقات عسكرية ومخابراتية وتجارية غير معلنة مع الأكراد منذ الستينات وتعتبر الأقلية العرقية، التي ينقسم أبناؤها بين العراق وتركيا وسوريا وإيران، خطا فاصلا في مواجهة خصوم مشتركين، كما أن بإسرائيل جالية كبيرة من الأكراد اليهود المهاجرين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوعان اليوم الإثنين إن موقف نتنياهو من الأكراد أضر بعلاقات أنقرة بإسرائيل.

وأضاف في أنقرة أنه التقى بزعماء أمريكيين يهود أثناء زيارته لنيويورك، حيث حضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، نقلوا عن نتنياهو وصفه للعلاقات الإسرائيلية التركية بأنها "ليست على ما يرام".

 وقال أردوغان: "كيف يمكن أن يحدث ذلك؟ لا أحد يدعم قرار الاستفتاء الذي اتخذته حكومة إقليم كردستان سواه. نحن على طرفي النقيض".

كانت عملية الاقتراع في إقليم كردستان العراق بدأت، الإثنين، حيث فتحت مراكز الاقتراع أبوابها للتصويت على استفتاء للاستقلال تعارضه بغداد بشدة بإجمالي عدد من يحق لهم التصويت في كردستان والمناطق الخاضعة لسيطرة الأكراد في شمالي العراق 5.6 مليون شخص.

ويهدف الاستفتاء، غير الملزم، إلى منح تفويض لرئيس الإقليم مسعود البرزاني لإجراء مفاوضات مع بغداد ودول الجوار.

وأثار الاستفتاء انزعاج دول مجاورة للعراق- تركيا وإيران وسوريا- بسبب مخاوف من إمكانية تشجيع الأقليات الكردية في تلك البلدان على الانفصال.

تعليقات