حوادث

إيطالي يعترف بذبح شاب لا يعرفه: اخترته لأنه كان سعيدا

الإثنين 2019.4.1 09:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 176قراءة
  • 0 تعليق
المتهم سعيد مشاوات

المتهم سعيد مشاوات

"قتلته لأنه كان سعيداً للغاية".. بهذه الكلمات اعترف سعيد مشاوات، الشاب الإيطالي ذو الأصول المغربية، بذبح شاب، بعد أن سلّم نفسه للشرطة الإيطالية.

واستيقظت إيطاليا، الإثنين، على خبر تسليم سعيد مشاوات نفسه للشرطة واعترافه بقتل الشاب ستيفانو ليو، الذي يبلغ من العمر 34 عاماً، بطعنة في الحلق بمدينة تورينو الإيطالية على ضفاف نهر بو، شمال البلاد في 23 فبراير/شباط الماضي، وفقاً لموقع صحيفة "leggo" الإيطالية.

وقال مشاوات، 27 عاماً، في اعترافاته: "أردت قتل شاب يشبهني، لقد اخترته من بين كل الأشخاص الذين مروا عليّ، لأنه كان يبدو عليه السعادة في حياته، لقد اخترت أن أقتل سعادته"، حسبما ذكرت صحيفة "كوريرى ديلا سيرا" الإيطالية.

وُلد مشاوات في المغرب عام 1992، وانتقل إلى إيطاليا وهو طفل، وفي عام 2015 انفصل عن زوجته ووُضع تحت الرقابة الاجتماعية، وكان لديه سابقة بسوء معاملة الأسرة، وبعد فقدانه وظيفته في الأشهر القليلة الماضية، عاد إلى تورينو، بدون منزل وعمل.

ويبدو أن مشاوات كان مكتئباً بسبب الانفصال عن زوجته السابقة، إذ أوضح في اعترافاته أنه بسبب تقلباته النفسية لم يتمكن من الخروج من الاكتئاب والمعاناة لبعض الوقت.

أما الضحية "ليو" فكان من مواليد مدينة بييلا شمال البلاد، وحاصل على شهادة جامعية في القانون، وانتقل للعيش في تورينو منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد أن قضى فترة طويلة في الخارج ما بين الصين، اليابان وأستراليا، وكان يعمل بائعاً في أحد محال الملابس الجاهزة.

والقضية الآن قيد التحقيق، وسيتم إرسال سلاح القتل، وهو سكين مطبخ كان مخبأ في صندوق بساحة "دي أرمي" بتورينو، لعمل مزيد من الفحوصات.





تعليقات