منوعات

إيطاليا رابع محطة في كأس رئيس الإمارات للخيول العربية الأصيلة

السبت 2018.6.30 11:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 264قراءة
  • 0 تعليق
سباق كأس رئيس دولة الإمارات للخيول العربية الأصيلة

سباق كأس رئيس دولة الإمارات للخيول العربية الأصيلة

يستضيف مضمار "سان سيرو" العريق في مدينة ميلانو الإيطالية، الأحد، سباق المحطة الرابعة، والثالثة أوروبيًا لسلسلة سباقات كأس رئيس دولة الإمارات للخيول العربية الأصيلة بنسختها الـ25 تحت الأضواء الكاشفة، وبمشاركة 10 من نخبة الخيول العربية الأصيلة في إيطاليا وأوروبا.

ويأتي تنظيم المحطة الإيطالية للعام الثاني على التوالي في أجندة سباقات الكأس الغالية، بعد أن شهد المضمار العريق العام الماضي تنظيم أول سباق للخيل العربي الأصيل بتاريخ المضمار.  

وحظي السباق بأصداء كبيرة، الأمر الذي يرسخ مكانة الكأس وريادتها العالمية ونجاحاتها المتواصلة التي امتدت لتشمل كافة مضامير العالم الشهيرة.

وتقام سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة لعام 2018، برعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وبتوجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وذلك بالتزامن مع عام زايد.

ويدعم السباق مكانة الخيل العربي الأصيل في المضامير العالمية بما يتماشى مع نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، ورؤيته الحكيمة بالحفاظ على سلالة الخيل العربي الأصيل ودعم مسيرته. 

ويشرف على تنظيم سلسلة السباقات اللجنة العليا المنظمة برئاسة مطر سهيل اليبهوني، عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي رئيس اللجنة المنظمة، وفيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي مشرف عام السباقات، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الهيئة العليا لسباقات الخيل في إيطاليا.

وحظي السباق الذي يقام لمسافة 2000 متر بفئة / ليستد / والمخصص للخيول من عمر أربع سنوات فما فوق، بترحيب إيطالي واسع وأصداء كبيرة وسط مشاركة 10 من نخبة الخيول العربية الأصيلة القوية في إيطاليا وأوروبا، كما يبلغ مجموع جوائز السباق 50 ألف يورو، ومن أبرز الخيول المشاركة / اكويا والذي يعود للاندجويد واتر لاند ، امجيز دي بابول لميزي مارسيل ، بركان الخالدية لبولاسكا اكف ، دجيبيل دي لا روكي لدفيرو مانويل ، ديناميتس للاندجويد واتر لاند، فزاع الخالدية لبولاسكا اكف ، لوسكار ، رامز العزيز لدفيرو مانويل، تاباسكو لفلوريس جيوفاني ، زواني ستار لمهدي بن مسعود. 

وتمثل المحطة الرابعة والثالثة على الصعيد الأوروبي استمراراً متواصلاً لأجندة السباقات العالمية للكأس الغالية بعد النجاحات الكبيرة والمنجزات المهمة التي تحققت في الجولة الافتتاحية العربية في مصر ومن بعدها فرنسا وهولندا. 

مطر سهيل اليبهوني عضو المجلس الوطني الاتحادي عضو مجلس إدارة مجلس أبوظبي الرياضي

وقال اليبهوني إن الانتقال للمحطة الايطالية وتنظيم السباق للعام الثاني على التوالي، يمثل امتدادا مهما لمسيرة نجاحات سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة، مبينا أن نجاحات العام الماضي وما تركه السباق الذي أقيم في أعرق المضامير من أصداء عالمية وإعلامية واسعة جاء متناغماً مع خططنا الرامية للانفتاح نحو المحطات الجديدة التي تعزز مستوى التفاعل وتنظيم السباقات المختصة بالخيل العربي الأصيل.

وأعرب اليبهوني عن فخره بمشاركة نخبة الخيول العربية الأصيلة في إيطاليا وأوروبا في السباق بضيافة أهم المضامير عالمياً، الأمر الذي يقودنا لتحقيق مكاسب مهمة على مختلف الأصعدة، في مقدمتها رفد خطط ومسيرة إعلاء الخيل العربي الأصيل بمزيد من النجاحات والتميز، موضحا أن المضامير العالمية تشهد بامتنان كبير للدعم الكبير الذي توليه الإمارات لرفعة الخيل العربي الأصيل، مؤكدا أن الاهتمام والرعاية السامية للقيادة الرشيدة أثمرت عن تحقيق الكثير من المنجزات وأحدثت نقلة نوعية بسباقات الخيول العربية الأصيلة في المضامير الأوروبية، وأكدت أيضا مدى حرص الإمارات بقيادتها الحكيمة على الاهتمام بالخيل العربي. 

وأضاف أن التواجد في مضمار سان سيرو التاريخي يمثل مكسباً مهماً لتعزيز المكانة التاريخية للسباق الذي يحمل اسما غاليا على قلوبنا جميعا، وبما يساهم بترسيخ نهج المؤسس ورؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه"، وبالتزامن مع عام زايد لإعلاء الخيل العربي الأصيل وتسخير كافة مقومات الحفاظ على الإرث التاريخي للإمارات"، معبرا عن ارتياحه الكبير بالأصداء الواسعة التي تحققها سلسلة سباقات كأس رئيس الدولة في ثالث المحطات الأوروبية لعام 2018، مؤكدا أن هذه المؤشرات تقود لمزيد من الخطط المثمرة. 

وأكد فيصل الرحماني، مستشار مجلس أبوظبي الرياضي المشرف العام للسباقات، على أهمية المحطة الرابعة لكأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة ثالث المحطات الأوروبية ضمن النسخة الخامسة والعشرين في مضمار سان سيرو العريق والأشهر في العالم، بما تعكس المسيرة التاريخية للكأس الغالية وعراقة المضمار العالمي بجانب العلاقات المتينة والروابط القوية التي تجمع الدولة بجمهورية إيطاليا ودورها في ترسيخ رسالة ومكانة الكأس الغالية في كافة مضامير العالم، مشيدا بالترحيب الإيطالي الواسع الذي حظيت به المحطة الأوروبية الثالثة قبل انطلاقتها وهو ما يشكل حافزا مهما وصورة جديدة من صور ومشاهد نجاحات كافة المحطات.

فيصل الرحماني مستشار مجلس أبوظبي الرياضي

وقال "إن اللجنة المنظمة لسباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بنسختها الخامسة والعشرين التي تقام بالتزامن مع عام زايد، تولي اهتماما كبيرا بتنظيم السباقات في محطات مهمة مثل المحطة الإيطالية التي شهدت العام الماضي الخروج بنتائج إيجابية كبيرة بتنظيمنا لأول سباق خيل عربي بتاريخ المضمار، الأمر الذي عكس حرص واهتمام دولة الإمارات على دعم سباقات الخيل العربي بكافة دول العالم بأهداف تعزيز سمعة ومكانة الكأس ورسالتها السامية، بجانب العمل على تنمية حضورها الفاعل لإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل في مضامير تاريخية عريقة، حيث يعد مضمار سان سيرو من أعرق وأكبر المضامير العالمية في تاريخ سباقات الخيول ، إذ يعود أول سباق احتضنه لعام 1807، ويمثل معلماً تاريخيا تراثيا في إيطاليا، بجانب العشب ومسارات السباق التي تميزه عن غيره ويعتبر تصنيفه الأرقى والأفخم حول العالم".

وأضاف: "إن ما نشهده في محطات عام 2018 من أصداء عالمية قوية ما هو إلا ترجمة للرعاية المتواصلة من قبل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله" واهتمامه الكبير ودعمه السخي لسباقات الخيول العربية الأصيلة على الصعيد العالمي "، مثمناً توجيهات الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودوره الريادي للحفاظ على مكانة كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المضامير العالمية، لافتا إلى أن ما تشهده الكأس الغالية من تقدم في كل موسم يعود للمتابعة الدقيقة والرؤية السديدة للشيخ منصور بن زايد آل نهيان واهتمامه الكبير الذي أحدث علامة فارقة في مسيرة سباقات سلسلة الكأس الغالية.

وأشار إلى أن الأصداء الإيطالية الواسعة لتنظيم السباق في ميلانو للعام الثاني على التوالي يمثل استمرارا لإنجازات الدولة في شتى المجالات، معربا عن سعادته بمشاركة أقوى الخيول وأهم الاسطبلات وأبرز ملاك ومربي الخيل في العالم في السباق، لافتا إلى أن الكأس الغالية تعد واحدة من أهم السباقات الكلاسيكية للخيول العربية الأصيلة من عمر 4 سنوات فما فوق على الصعيد العالمي، وتوقع أن يشهد سباق المحطة الإيطالية تنافس مثير وسط مشاركة نخبة الخيول العربية في أوروبا. 

وأوضح الرحماني أن تنظيم سباقات عام 2018 تمثل فرصة تاريخية لكافة المشاركين ومحطة استثنائية لارتباطها بعام زايد ودورها بتعريف العالم بموروث زايد، مبينا أن سلسلة السباقات هي فكرة سديدة لرؤية المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، لافتا إلى أن الوصول للمحطة الرابعة والثالثة أوروبيا وتنظيمها في مضمار سان سيرو الشهير يمثل استمرارا وتواصلاً مميزا لمسيرة الكأس في مضامير أوروبا، وقال إن التواجد في أهم وأعرق السباقات التي تجمع نخبة ملاك ومربي الخيول في أوروبا والعالم، يجسد محطة مضيئة في خطواتنا نحو تحقيق البصمات الجديدة بمسيرة الكأس الغالية، لاسيما بعد العوامل والنجاحات التي تحققت في السباقات الماضية. 

وشدد الرحماني على أهمية التواجد والحضور الفاعل لسلسلة سباقات كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في المضامير العالمية العريقة التي تحتضن أهم سباقات الخيول، مؤكداً أن هذا الأمر يعزز المكانة التاريخية والسمعة العالمية ويعكس القيمة الحقيقية للرسالة الجوهرية للكأس الغالية، ويعمل أيضا على تحقيق الكثير من المنجزات والمكتسبات الهامة لمسيرة نهج الإمارات بإعلاء شأن الخيل العربي الأصيل عالمياً والحفاظ على قيمنا التاريخية وتراثنا العريق. 

وتقدم قناة ياس تغطية تلفزيونية مباشرة لسباق كأس رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة بمحطته الرابعة التي تقام بمضمار سان سيرو، انطلاقا من حرصها ودعمها الكبير لسباقات الخيل ودورها الرائد في تغطية أهم السباقات العالمية. 


تعليقات