سياسة

كومي يؤلف كتابا عن خبراته في "إف بي آي"

الخميس 2017.8.3 02:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 508قراءة
  • 0 تعليق
جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي

جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي

أعلنت دار النشر الأمريكية "فلاتيرون" أن جيمس كومي، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي يؤلف كتاباً عن القيادة وصناعة القرار، استناداً إلى حياته المهنية في الحكومة.

وقالت دار النشر الأمريكية لوكالة "الأسوشيتد برس" إن كومي سيكتب عن الخبرات التي جعلته مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأكثر شهرة وإثارة للجدل في الفترة الأخيرة، بداية من تحقيقاته بشأن أزمة الرسائل الإلكترونية لهيلاري كلينتون إلى مزاعم العلاقات بين روسيا وحملة دونالد ترامب الرئاسية.

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أقال كومي، في مايو، بعد وقت قصير من تصريحاته لشبكة "إن بي سي نيوز" الأمريكية بأنه غضب بشأن تحقيقات مكتب التحقيقات الفيدرالي حول "هذا الشيء الروسي مع ترامب وروسيا" الذي أسماه القصة المزيفة.

وكان جيمس كومي قد أدلى بشهادته أمام الكونجرس بعد مطالبة ترامب له بإنهاء التحقيقات بشأن مستشار الأمن السابق مايكل فلين، والاحتفاظ بمذكرات حول لقاءاته مع الرئيس.

ونقلت شبكة "بلومبرج" الأمريكية عن "فلاتيرون" أن كومي سيذكر بعض "بعض القصص غير المعروفة حتى الآن عن حياته المهنية الطويلة والبارزة"، فيما لم يتم الاستقرار على عنوان الكتاب حتى الآن، لكنه سيصدر الربيع المقبل.

وقال رئيس دار "فلاتيرون" بوب ميلر، في بيان، إن "جيمس كومي خلال مسيرته المهنية كان عليه أن يواجه قراراً صعباً واحداً تلو الآخر؛ حيث خدم قادة بلدنا، ووعدنا بأن يأخذنا في رحلة مختلفة في تاريخنا".

ويقدم كثير من الناشرين عروضاً للحصول على الكتاب، لكن لم يتم الكشف عن الشروط المالية، وقال 3 مسؤولين على علم بمجريات المفاوضات بشأن الكتاب- طلبوا عدم نشر هويتهم- إن تلك العروض تجاوزت الـ2 مليون دولار.

يذكر أن الرئيس السابق باراك أوباما عيّن جيمس كومي مديراً لمكتب التحقيقات الفيدرالي في 2013، لكن أقاله الرئيس دونالد ترامب في مايو الماضي، وأكد مجلس الشيوخ، أمس الثلاثاء، تعيين خلفه المحامى السابق بوزارة العدل كريستوفر.


تعليقات