مجتمع

اليابان تحيي الذكرى الـ73 لقصف هيروشيما بالقنبلة الذرية

الثلاثاء 2018.8.7 10:53 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 213قراءة
  • 0 تعليق
آلاف اليابانيين يتجمعون في حديقة نصب هيروشيما للسلام لإحياء ذكرى القصف

آلاف اليابانيين يتجمعون في حديقة نصب هيروشيما للسلام لإحياء ذكرى القصف

احتشد عشرات الآلاف من اليابانيين وممثلون عن 85 دولة أمس الإثنين، في حديقة "نصب هيروشيما للسلام"، في هيروشيما لإحياء الذكرى الـ73 لقصف المدينة اليابانية بالقنبلة الذرية في 6 أغسطس 1945، والتي أودت بحياة 140 ألف شخص، وأصابت 90 ألفاً آخرين. 

ويقف اليابانيون في حديقة "بارك قبة غنباكو" أو "نصب هيروشيما للسلام"، سنوياً، دقيقة حداد في 8:15 صباحا بالتوقيت المحلي للمدينة، وهو التوقيت الذي ألقت فيه الولايات المتحدة القنبلة الذرية على هيروشيما خلال الحرب العالمية الثانية.

وكانت اليابان تعرضت لهجومين شنتهما الولايات المتحدة في نهاية الحرب العالمية الثانية بالقنابل النووية، استهدف الأول مدينة هيروشيما، فيما استهدف الثاني مدينة ناغازاكي حيث قتل 74 ألف شخص، وعقب عملية القصف أعلنت اليابان استسلامها وبذلك انتهت الحرب العالمية الثانية في الخامس عشر من أغسطس/آب من عام 1945.

من جانبه، دعا كازومي ماتسوي، رئيس بلدية هيروشيما، الذي كان يقف في الحديقة قرب نقطة الانفجار، إلى عالم بلا أسلحة نووية، خصوصاً مع حرص بعض الدول على زيادة ترسانتها النووية عاماً بعد عام.

وقال شينزو آبي، رئيس الوزراء الياباني، خلال الحفل إن بلاده لا تدخر جهداً في سبيل ردم الهوة بين الدول النووية وغيرها، مضيفاً: "في السنوات السابقة بات جليًا أن الفجوات موجودة بين الدول حول الطريقة التي يجب أن نستمر فيها بخفض الأسلحة النووية".

وأعرب آبي عن استعداد بلاده للعمل الانخراط في الجهود الدولية للحد من الأسلحة النووية، من غير أن يتطرق إلى معاهدة حظر الأسلحة النووية.


تعليقات