سياسة

بعد قمة ترامب وكيم.. اليابان تعلق تدريبات "إجلاء السكان"

الجمعة 2018.6.22 03:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
رئيس وزراء اليابان شينزو آبي - أرشيفية

رئيس وزراء اليابان شينزو آبي - أرشيفية

قال المتحدث باسم الحكومة اليابانية إن بلاده قررت تعليق تدريباتها على الإجلاء في حال أطلقت كوريا الشمالية صاروخا عليها، بعد المحادثات التاريخية بين واشنطن وبيونج يانج.

ويأتي القرار بعد القمة التي عقدت في 12 يونيو/حزيران بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون، والتي وقعا خلالها اتفاقا يدعو إلى نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.


وأعلن المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيد سوجا للصحفيين: "بعد التقدم الذي تحقق في القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، سنعلق في الوقت الراهن التدريبات التي تشمل سكانا"، مؤكدا معلومات صحفية صدرت الخميس.

وأوضح سوجا أن الحكومة ستكتفي في الوقت الراهن بإعلام الناس دوريا حول منظومة الإنذار في البلاد وحول "السلوك الذي يتعين اعتماده" في حال تعرضت اليابان لهجوم بالصواريخ.

 وفي العام الماضي، أطلقت بيونج يانج صاروخين حلقا فوق الأرخبيل الياباني، بينما سقطت صواريخ أخرى في البحر قبالة اليابان.

وهذا العام اختبأ مئات من سكان طوكيو في الملاجئ خلال التدريب الأول من نوعه في العاصمة اليابانية.

 وهاجمت كوريا الشمالية بانتظام اليابان التي استعمرت شبه الجزيرة الكورية من 1910 حتى الاستسلام الياباني في نهاية الحرب العالمية الثانية في 1945 والحليف الأساسي للولايات المتحدة.

تعليقات