منوعات

حديقة اليابان الوردية.. لمسة من الهدوء والاسترخاء

الأربعاء 2017.12.6 09:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 2075قراءة
  • 0 تعليق
حديقة "هيجاشيموكوتو"

حديقة "هيجاشيموكوتو"

حديقة "هيجاشيموكوتو" أو "حديقة اليابان الوردية" كما عرفت من الجميع، جعلت من اللون الوردي مرجعا لها، وقصدها جميع زوار العالم؛ للاستمتاع بذلك اللون الذي يبعث في نفوس العديد منا نوعا من الهدوء والراحة والاسترخاء، فضلا على الروائح الجميلة المنبعثة منه.

تقع هذه الحديقة في جزيرة هوكايدو اليابانية، وهي موطن لما يفوق المليون زهرة وردية من أزهار "الفلوكس" الموزعة على مساحة قدرت بـ100 ألف متر مربع.

تطل الحديقة على مدينة تاكينو المشهورة بمعالمها الطبيعية الرائعة، وهي وجهة عالمية لعشاق الأزهار والورود.


وبما أن لكل شهر خصوصيته، تتألق هذه الحديقة في شهر مايو بصفة خاصة، حيث تغطي التلال بسجادة وردية من أزهار الفلوكس لتضفي على المكان رونقا مميزا.

تأسست حديقة هيجاشيموكوتو في عام 1956، باستخدام علبة كاملة من بذور أزهار الفلوكس، وكان كل سنة يتم زرع المزيد من الأزهار فاتسعت بذلك مساحة الحديقة التي بلغ حجمها اليوم 100 ألف متر مربع.


خلال موسم تفتح الزهور الوردية يتعطر الجو برائحة طيبة؛ ليكتمل بذلك المشهد الرائع، وتستمتع به جميع الحواس الخمس.

 وفي موسم تفتح الأزهار، يطلق السكان المحليون للمدينة مهرجاناً سنوياً للزهور يتضمن عرضا مختلفا الأزهار وبيع الهدايا التذكارية والمأكولات اليابانية المحلية الخفيفة.

في جزيرة هوكايدو اليابانية، هناك العديد من الوجهات السياحية الرائعة، ولكن تظل حديقة هيجاشيموكوتو هي أكثر المعالم الغنية بالألوان.


الحديقة واقعة على أحد التلال المطلة على مدينة تاكينو المشهورة بمعالمها الطبيعية الرائعة، وهي وجهة عالمية لعشاق الأزهار والورود.




تعليقات