اقتصاد

الوكالة اليابانية تتعاون مع تويوتا لتصنيع مركبة فضائية ذاتية القيادة

الأربعاء 2019.3.13 06:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 82قراءة
  • 0 تعليق
مركبة فضائية تابعة للوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء

مركبة فضائية تابعة للوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء

أعلنت "الوكالة اليابانية لاستكشاف الفضاء" المعروفة اختصارا بـ"JAXA" اتفاقها مع شركة "تويوتا" اليابانية للسيارات، لتصنيع مركبة مضغوطة ذاتية القيادة من المفترض أن تهبط على سطح القمر في عام 2029.

ووفقا لموقع "إنجادجت" التقني، ستكون المركبة ذات الإطارات الستة قادرة على حمل شخصين مسافة 10 آلاف كيلومتر باستخدام الطاقة الشمسية وتقنية خلايا الوقود الخاصة بشركة تويوتا.

ويتوقع أن تكون المركبة في حجم حافلتين صغيرتين، وستكون بها مساحة 13 مترا مربعا صالحة للسكن، وتسمح المركية لرائدي الفضاء بخلع بدلتيهما بداخلها أثناء عملية الاستكشاف.

وستهبط المركبة اليابانية على سطح القمر قبل وصول البعثة البشرية وتتحرك ذاتيا للقائها عند وصولها.

والمثير في هذه المركبة الفضائية أنها توفر المزيد من الحرية لرواد الفضاء على متنها، ويساعد هذا النوع من التكنولوجيا المضغوطة في فكرة العيش على سطح القمر.

ويتزامن هذا الإعلان مع وجود نشاط ملحوظ في مجال الاستكشاف الفضائي، فمنذ أقل من أسبوع قامت شركة هندسة الفضاء SpaceX بإرساء مركبة في محطة الفضاء الدولي، فيما تكثف الصين طموحاتها الفضائية وكانت أول من يهبط على الجانب المظلم من القمر، وكشفت عن خطط لبناء محطة طاقة شمسية في الفضاء.

تعليقات