اقتصاد

بعد هوندا ونيسان.. "تويوتا" على مسار الانسحاب من بريطانيا

الخميس 2019.3.7 11:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 221قراءة
  • 0 تعليق
تويوتا تدرس الانسحاب من بريطانيا

تويوتا تدرس الانسحاب من بريطانيا

حذرت شركة تويوتا موتور اليابانية للسيارات من أنها قد تغلق مصانعها في بريطانيا حال خروج الأخيرة من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق أو وفق "شروط غير ملائمة"، لتنضم بذلك إلى شركتي تصنيع سيارات يابانيين أعلنتا مراجعة عملياتهم في بريطانيا بالنظر إلى استمرار المفاوضات بشأن بريكست.

وقال يوهان فان زيل، رئيس تويوتا في أوروبا، في معرض جنيف للسيارات، أمس الأربعاء: "إذا أصبحت بيئة العمل صعبة للغاية، يجب بالطبع أن تكون هذه الأنواع من القرارات على جدول أعمالنا، ولكننا نأمل في أن نكون قادرين على تجنب الانسحاب".

وتأتي تصريحات تويوتا عقب قرار من شركة نيسان موتور الشهر الماضي بالتراجع عن خطط لتصنيع الموديل الجديد من السيارة "إكس-تريل" الرياضية في إنجلترا، وعقب إعلان شركة هوندا موتور إنهاء التصنيع في بريطانيا بحلول عام 2021.

وكانت بريطانيا منذ فترة طويلة مركزا للشركات اليابانية تقوم فيه بإنتاج السيارات وتصدرها إلى دول أوروبا؛ حيث تملك شركات هوندا ونيسان وتويوتا 3 من أكبر 6 مصانع في البلاد.

وكانت تويوتا قد تعهدت عام 2017 باستثمار 240 مليون جنيه إسترليني (316 مليون دولار) لإنتاج النسخة الجديدة من سيارتها كورولا في إنجلترا وتحديث مصانعها في البلاد.

وتنتج تويوتا حاليا 180 ألف سيارة سنويا في مصنعها بمدينة برنستون، ولا تزال الشركة اليابانية تأمل في أن تتوصل المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي إلى اتفاق بشأن شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، على حد قول فان زيل.

وتابع: "إذا خرجت بريطانيا بشكل غير ملائم سنحتاج إلى النظر في استثماراتنا المستقبلية، وقد تتخذ قرارات بشأن إنتاج الموديل الجديد من كورولا قبل أن يصل الإصدار الحالي إلى نهاية دورته بحلول عام 2023".

تعليقات