شباب

أصغر مؤلفة سعودية في "جدة للكتاب" تقدم تجربتها الأولى للعالم

السبت 2019.1.5 01:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 105قراءة
  • 0 تعليق
حلا التميمي أصغر مؤلفة في معرض جدة للكتاب

حلا التميمي أصغر مؤلفة في معرض جدة للكتاب

بدأت الطفلة السعودية حلا التميمي أولى خطواتها الإبداعية متمثلة في كتابها الأول الصادر باللغة الإنجليزية في معرض جدة الدولي للكتاب، الذي حمل في طياته قصيدة باللغة الإنجليزية حصلت بها على لقب أصغر مؤلفة في دورة المعرض لهذا العام.

"حلا" البالغة من العمر 11 عاما قدمت تجربتها الإبداعية الأولى في معرض جدة للكتاب، وسط تحفيز وإشادة من الجمهور.

وسردت الطفلة السعودية تجربتها مع الكتابة في مقطع فيديو نشره الحساب الرسمي للمعرض قائلة: "اخترت اللغة الإنجليزية لتصل رسالتي إلى العالم بأن السعوديين قادرون على فعل الكثير وتقديمه للعالم بلغات غير لغتهم الأم".

حلا التميمي التي تهوى الكتابة والسباحة منذ الصغر رأت في المعرض فرصة متميزة لإبراز المواهب السعودية الشابة، وتنميتها في ظل المشاركة الدولية الكبيرة من قبل دور النشر والكتاب، إذ بلغ عددها 400 دار نشر من 40 دولة.

التحفيز والتشجيع الذي وجدته الطفلة السعودية المبدعة جعلاها أكثر إصرارا على استكمال وتطوير تجربتها الإبداعية، وبدأت تفكر في مشروعها الأدبي الثاني الذي ستقدمه للجمهور الذي ساند تجربتها الأولى.

وربما يكون جمهور "حلا" أيضا من صغار السن الذين كان لهم نصيب كبير من الفعاليات المتميزة في الدورة الـ4، التي يسدل الستار على فعالياتها مساء السبت، إذ قدمت العديد من المسرحيات وعروض الأفلام المتنوعة، التي جذبت جمهور الأطفال بشدة على مدار أيام المعرض.

180 ألف عنوان كتاب في شتى مجالات المعرفة والفنون والآداب والعلوم قُدِّمت خلال المعرض تحت شعار "الكتاب تسامح وسلام" للجمهور الزائر لمعرض جدة الذي أصبح في السنوات الأخيرة وجهة ثقافية متميزة في منطقة الشرق الأوسط.

تعليقات