سياسة

"رابطة عالمية" للخريجين: تاريخ الأزهر ممتد في نصرة القدس

الخميس 2018.1.18 01:10 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1783قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس

نائب رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر ببريطانيا

قال بختيار بيرزاده الأزهري، نائب رئيس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر ببريطانيا، إن الأزهر الشريف يحظى بتاريخ ومكانة مرموقة في نصرة القضية الفلسطينية، مؤكدا مكانته الكبرى في قلوب المسلمين بشتى بقاع العالم.

وأثني بيرزاده على جهود الأزهر ودور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين، لإقامة مؤتمر عالمي لنصرة القدس.

كما أكد نائب ريس فرع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر بالمملكة المتحدة، رفض الرابطة لقرار الولايات المتحدة وإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

وتابع بقوله: "موقف الرابطة العالمية لخريجي الأزهر جاء تأييدا لموقف الأزهر الشريف الرافض لتهويد القدس".

وافتتح الإمام الأكبر شيخ الأزهر ورئيس مجلس حكماء المسلمين الدكتور أحمد الطيب، الأربعاء، فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، الذي يهدف لحشد موقف دولي موحد ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.


وشارك في الجلسة الافتتاحية كل من شيخ الأزهر الإمام الأكبر رئيس مجلس حكماء المسلمين الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس بطريرك الإسكندرية للأقباط الأرثوذكس في مصر، والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وينعقد المؤتمر بالتعاون بين الأزهر الشريف ومجلس حكماء المسلمين وتحت رعاية الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وبمشاركة عربية وإسلامية ودولية رفيعة المستوى، تتجسد في 86 دولة، إضافة لشخصيات بارزة تمثل الديانات: الإسلامية والمسيحية واليهودية، اجتمعت على رفض القرار الأمريكي بتهويد القدس.

تعليقات