ثقافة

100 مليون جنيه لترميم المعبد اليهودي بالإسكندرية

الخميس 2017.8.3 04:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 5256قراءة
  • 0 تعليق
المعبد اليهودي بمدينة الإسكندرية

المعبد اليهودي بمدينة الإسكندرية

المعبد اليهودي أو (معبد الياهو هنبي) يعد من أقدم وأشهر المعابد الدينية فى مدينة الإسكندرية الساحلية، ويقع تحديداً في شارع النبي دانيال، يعود تاريخه لعام 1354، تعرض للقصف خلال فترة الحملة الفرنسية على مصر، عندما أمر نابليون بقصفه لإقامة حاجز رماية للمدفعية بين حصن كوم الدكه والبحر، وأعيد بناؤه مرة أخرى عام 1850 بتوجيه ومساهمة من أسرة محمد علي باشا.

وأخيراً أعلنت وزارة الآثار المصرية تسلم شركتين، وهما أوراسكوم والمقاولون العرب المكلفتان من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، المعبد اليهودي بالإسكندرية، لوضع المعدات اللازمة وتجهيز الموقع تمهيداً للبدء في ترميمه، وذلك تحت الإشراف الكامل من وزارة الآثار.

صرح بذلك محمد عبدالعزيز، مدير عام مشروع القاهرة التاريخية، موضحاً أنه من المقرر أن يستغرق مشروع الترميم حوالي ثمانية أشهر، بتكلفة 100 مليون جنيه مصري ممولة من الحكومة المصرية.

وأشار عبدالعزيز إلى أن الحكومة المصرية كانت قد خصصت مبلغ مليار و270 مليون جنيه مصري، للانتهاء من أعمال ترميم ثمانية مشروعات بالوزارة وهي المعبد اليهودي، والمتحف القومي للحضارة المصرية، وتطوير هضبة الأهرامات، وقصر البارون، وقصر محمد علي بشبرا، واستراحة الملك فاروق بمنطقة أهرامات الجيزة والمتحف اليوناني الروماني، وقصر الكسان بأسيوط.

وأكد عبدالعزيز أن وزارة الآثار لن تتوانى في ترميم الآثار اليهودية بمصر باعتبارها آثاراً مصرية لابد من حمايتها طبقاً لقانون حماية الآثار، كما أنها تمثل جزءاً من التراث المصري.

ومن جانبه قال المهندس وعد الله أبوالعلا، رئيس قطاع المشروعات بالوزارة، إن البدء في أعمال ترميم المعبد جاء بعد الانتهاء من إعداد جميع الدراسات العلمية والهندسية الخاصة به، وستشمل أعمال الترميم المعماري وأعمال الأرضيات، وفك الألواح الخشبية، وإزالة البياض الداخلي والخارجي، وأعمال الشبابيك والأسقف الخشبية وأعمال الترميم الإنشائي والموقع العام.

كما ستشتمل أيضاً على أعمال الترميم الدقيق من حيث التكسيات والعناصر الرخامية والزخارف الجصية والزجاج المعشق بالرصاص، وأعمال ترميم الأخشاب، وكذلك أعمال الكهرباء ومكافحة الحريق وصرف المياه.

تعليقات