سياسة

قتلى وجرحى واعتقالات في عملية أمنية ضد إرهابيين بالأردن

السبت 2018.8.11 10:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 753قراءة
  • 0 تعليق
قوات الأمن الأردنية- أرشيفية

قوات الأمن الأردنية- أرشيفية

داهمت قوات أمنية أردنية، مساء السبت، منطقة نقب الدبور شمالي مدينة السلط في وسط الأردن، لضبط المتورطين في تفجير مركبة أمنية تابعة لقوات الدرك الأردني في منطقة الفحيص. 

وأسفرت المداهمة عن مقتل 4 وإصابة ٢١ شخصاً من مدنيين وعسكريين بعد وقوع تفجير داخل مبنى خلال المداهمة وتم نقلهم إلى مستشفى السلط الحكومي، وفقاً لمصادر أمنية. 

وقالت المصادر إن السلطات الأمنية في الأردن كانت تلاحق مطلوبين تحصنوا داخل عمارة في المنطقة نقب الدبور في مدينة السلط، قبل أن يحدث تبادل إطلاق نار بين الجانبين.

بدورها، أكدت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الاردنية جمانة غنيمات إن الأجهزة الأمنية المختصة نفذت مداهمة لموقع خلية إرهابية بعد الاشتباه بتورطها في حادثة الفحيص الإرهابية، بمدينة السلط غربي العاصمة الأردنية.

وقالت غنيمات، في تصريحات، إن المشتبه بهم رفضوا تسليم أنفسهم وبادروا بإطلاق النار الكثيف على القوة الأمنية المشتركة وقاموا بتفجير المبنى الذي تحصنوا به في وقت سابق وفخخوه، ما أدى إلى انهيار أجزاء منه خلال عملية المداهمة، ونجم عن الاشتباك مقتل 3 من قوات الأمن. 

كما أكدت غنيمات أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إلقاء القبض على 3 من عناصر الخلية خلال مداهمة أحد المباني في السلط.

وأشارت غنيمات إلى أن الأجهزة الأمنية ما تزال تجري عملية المداهمة لإرهابيين في السلط وتمشيط المنطقة.

وكانت وزارة الداخلية الأردنية، أعلنت في بيان، اليوم السبت، أن الانفجار الذي وقع أمس لدورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في منطقة الفحيص، غربي العاصمة عمان، نجم عن عبوة ناسفة بدائية الصنع. وأوضح البيان أن التحقيقات أشارت إلى أن العبوة الناسفة تم زرعها أسفل موقع اصطفاف الدورية المشتركة، قبل وصولها للقيام بواجبها الاعتيادي كنقطة غلق في الطوق الخارجي لموقع مهرجان الفحيص الثقافي، الأمر الذي أدى إلى استشهاد الرقيب علي عدنان قوقزة وإصابة ستة من أفراد الدورية؛ أربعة من قوات الدرك واثنين من قوة الأمن العام. 

وأكد أن هذا العمل الجبان لن يزيد الأجهزة الأمنية إلا عزما وإصرارا على أداء واجبها المقدس في الحفاظ على أعراض وأموال وأرواح المواطنين.

وتوعد بـ"ملاحقة الزمرة الجبانة الفاعلة والاقتصاص منها بشدة، شأنها شأن كل مَن حاول أو يحاول العبث بأمن الوطن"، مؤكدا بذل المزيد من التضحية والعطاء.

تعليقات