سياسة

الأردن يدعو المجتمع الدولي للتصدي لكوارث الأزمة السورية

الصفدي: نعمل مع واشنطن وموسكو لحل أزمة مخيم "الركبان"

الخميس 2019.3.14 03:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي

وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي

دعا وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، المجتمع الدولي إلى التصدي للكوارث الإنسانية التي خلفتها الأزمة السورية، عبر التحرك بشكل ممنهج ومؤسسي وتوفير الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وأكد الصفدي مجددا أن حل الأزمة في سوريا يجب أن يكون "سياسيا" بما يحافظ عليها موحدة ويبقيها متماسكة، مشيرا إلى أهمية أن يجد قبول جميع الأطراف. 

وقال الصفدي -في تصريحات للصحفيين قبيل بدء الاجتماع الوزاري لقمة "بروكسل 3"، الخميس، إن الحل المنشود لا بد أن يساعد اللاجئين على العودة إلى بلادهم، لافتا إلى أن تحقيق ذلك يتطلب العمل بشكل مكثف وواقعي، كون أمن واستقرار سوريا ضرورة ملحة لاستقرار المنطقة.

وشدد على أهمية مؤتمرات بروكسل في إطار البحث عن حل سياسي لأزمة سوريا التي شكلت ضغطا كبيرا على الدول المستضيفة للاجئين، داعيا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في هذا الملف، ليتمكن الأردن من توفير خدمات الصحة والتعليم لنحو 1.3 مليون لاجئ. 

من ناحية أخرى قال وزير الخارجية الأردني، إن بلاده تعمل مع روسيا والولايات المتحدة، من أجل إيجاد حل لمشكلة مخيم "الركبان" الحدودي مع سوريا، مؤكدا في نفس الوقت أن المخيم لا يخضع للمسؤولية الأردنية المباشرة. 

وأضاف الصفدي، "مخيم الركبان مشكلة سورية ويقع في منطقة سورية، ومشكلة الحكومة السورية ونحن أمنا دخول المساعدات الإنسانية". 

وتابع : "حل أزمة مخيم الركبان يكون من خلال آلية عودة طوعية للاجئين"، مكررا: "المخيم موجود في الصحراء وليس في منطقة مأهولة، وهذا ليس من مسؤولية الأردن، ولكن سنعمل مع واشنطن وموسكو لحل هذه المشكلة على الرغم من أنها ليست مسؤوليتنا".

تعليقات