فن

نجم الهند جونيد أحمد لـ"العين الإخبارية": هذا سر شهرتي بالإمارات

الثلاثاء 2018.2.13 12:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 805قراءة
  • 0 تعليق
الفنان جونيد أحمد

الفنان جونيد أحمد

قال عنه البعض إنه تميمة الحظ لكل ممثل عمل معه، وأن وجوده يكفي لنجاح أي عمل درامي في الهند.. إنه الفنان الهندي جونيد أحمد، الذي قدم أكثر من 28 مسلسلا، بخلاف الأفلام سواء في بوليوود أو التأميل.

"العين الإخبارية" التقت جونيد أحمد في مدينة مومباي الهندية، للحديث عن مشواره الطويل مع الدراما وطموحاته وأعماله القادمة، والدور الذي ساهم أكثر من غيره في بلوغ شهرته إلى الوطن العربي، لا سيما الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

ما أهم أعمالك في الدراما الهندية؟ 

لقد قدمت ما يقرب من 28 مسلسلا، أعتقد أن أشهرها في الهند والوطن العربي "كاهاني غار غار كي"، "كيو كي ساس بهي باهوت تهي"، "ساودهان انديا"، "جاماي راجا"، "باليكا فادهو" ،"أسفار بيتيا"، "ساسورال سيمار كا"،  "زارة بهاي & سارة بهاي"، وأخيرا "كيشدي".


ومن بين كل تلك الأدوار، ما الدور الأقرب إلى شخصيتك؟ 

كنت أؤدي واحدة من أهم الشخصيات التي قدمتها في حياتي في مسلسل "خيدكي"،  وكان من إنتاج أوميش شوكلا، الذي يعد من أهم المنتجين في الدراما الهنديةـ ومن تأليف وإخراج السيد آتيش كاباديا، بطريقة أو بأخرى وجدت نفسي في تلك الشخصية، حيث إنها كانت لرجل محب لأسرته بشكل مختلف وخاص، كذلك كان شخصا عاطفيا ومسؤولا وأنا أمتلك نفس الصفات.

وماذا عن أفضل الأدوار التي قدمتها من وجهة نظرك؟ 

كان ذلك الدور غير متوقع، حصلت عليه من قبل المخرج الكبير آبيش كاباديا في مسلسل "بادي دور سي اييه هاي" حيث كنت أؤدي شخصية "آيي جومرو"،  وكانت شخصية مدهشة لم أكن أتخيل أنني سأقدم شيئا مشابها من قبل، وحققت نجاحا ساحقا حيث إن الجماهير كانت دائما ما تستخدم اسم جومرو جي لمداعبتي، كذلك وصلت شهرة الدور إلى دول آسيا والدول العربية مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.


قدمت أفلام لبوليوود أيضا لكنك تفضل الدراما.. لماذا؟ 

لقد قدمت العديد من أفلام بوليوود وما زلت أتطلع إلى تقديم المزيد، وعلى الرغم من أن شهرتي جاءت من المسلسلات إلا أن كليهما يحتل نفس المكانة في قلبي، وأيا كان الأمر أنا شخص مؤمن جدا بأحكام القدر، وأقبل كل ما يأتي إلى من عند الله برضا، وأبذل قصارى جهدي للنجاح، وبفضل الله على أن جعلني على ما أنا عليه اليوم.

كيف توفّق بين عملك وحياتك الشخصية خاصة أنك دائما مشغول بتصوير مسلسلات قد يستغرق الواحد منها أكثر من عام؟ 

أثناء التصوير أنفصل عن كل شيء، وأكون ممثلا فقط. وبمجرد انتهاء عملي أقضي كل معظم وقتي مع عائلتي، فأنا أستمتع بأن أكون أبا وزوجا مثاليا، بالإضافة إلى أصدقائي المقربين، وأرى أن حياتي الشخصية والمهنية منفصلتان؛ لذلك أشعر بأنني أسعد رجل في العالم وأنا أعيش حياة متوازنة.


كونك من أكثر الممثلين خبرة في هذا المجال، ما النصيحة التي تقدمها إلى الممثلين الجدد؟ 

في هذا العالم التنافسي كل شاب يريد أن يكون نجما ويترك بصمة؛ لذلك عليك أن تكون مستعدا للوصول إلى ذلك بالعمل الشاق وعدم الالتفات إلى أمور فرعية مثل المقارنة المستمرة أو الخوف من الفشل.

ومن أقرب أصدقائك في الوسط الفني؟ 

حقيقة لا أزال أتذكر جيدا أننا كنا في يونيو عام 2016، نقوم بتصوير مسلسل "بادي دور سي اييه هاي"، وكان هناك شاب حديث العهد بالتمثيل يقدم معنا أحد الأدوار، وأعجبت كثيرا بما يقدمه، وتنبأت له بمستقبل واعد وبأنه سيكون نجما، ومع مرور الوقت وبدون ترتيب أصبح أقرب أصدقائي، ودائما ما أقول إنه بمثابة أخي، بالإضافة إلى أنه يصعد نحو القمة الآن بسرعة الصاروخ، هذا الشخص هو صديقي ابرام بانداي.

ماذا عن أعمالك الجديدة؟ 

أنا في انتظار مسلسل جديد سنبدأ تصويره قريبا، لكنني مرتبط بعقد مع شركة الإنتاج يمنعني من التحدث عن أي تفاصيل في الوقت الحالي، ولكن مع بداية الإعلان عن التفاصيل ستكون "العين الإخبارية" أول من يحصل على خبر حصري.


تعليقات