رياضة

جاتلين حزين لصيحات الاستهجان بعد الفوز على بولت

الأحد 2017.8.6 01:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 494قراءة
  • 0 تعليق
جاتلين حزين لصيحات الاستهجان بعد الفوز على بولت

بولت وجاتلين

قال العداء الأمريكي جاستن جاتلين إنه كان من المحزن إطلاق الجماهير صيحات استهجان ضده عقب الفوز بسباق 100 متر في بطولة العالم لألعاب القوى في لندن (السبت)، متفوقا على العداء الجامايكي الأسطوري يوسين بولت الذي جاء ثالثا، مؤكدا أنه "قضى وقته" في عقوبات الإيقاف من تعاطي المنشطات. 

جاتلين يفاجئ بولت ويفوز بسباق 100 متر في بطولة العالم

وأحرز جاتلين (35 عاما) لقب بطولة العالم بعدما سجل 9.92 ثانية، لكن بدلا من الاستمتاع بنجاح الفوز باللقب بعد 13 عاما من فوزه باللقب الأوليمبي في السباق ذاته تعرض لصيحات استهجان بسبب سجله السابق بالإيقاف مرتين بسبب المنشطات.

وقال جاتلين للصحفيين "إنه لمن المحزن أن صيحات الاستهجان كانت أعلى من بعض المشجعين. كنت أحاول الاحتفاظ بشكل السباق الأنيق وفي النهاية انحنيت تقديرا لبولت. هذه ليلة تبقى ليلة سحرية لألعاب القوى من أجل بولت. لقد قدم الكثير خلال مسيرته".

وأضاف "لم أتعرض لصيحات استهجان في 2010 أو 2011 أو 2012 أو 13 أو 14 أو 15، والآن يحدث ذلك. أنا حضرت إلى هنا وأنا عداء بعدما عدت إلى الرياضة. قضيت وقتي وقضيت خدمة المجتمع. تحدثت إلى الأطفال. ألهمت الأطفال وهذا كل ما يمكنني فعله".

وتابع "المجتمع يفعل ذلك مع الشخص الذي يرتكب الأخطاء، وأتمنى أن يستوعب عالم ألعاب القوى ذلك أيضا".

واتفق بولت، الذي احتل المركز الثالث خلف الأمريكي كريستيان كولمان، مع ذلك الرأي أيضا، وكان أول من احتضن جاتلين عقب السباق، حيث قال "على مدار السنوات كنت أقول دوما إنه قضى وقته. أنا أحترمه دائما كمنافس. إنه يستحق الوجود هنا ولقد عمل بجدية كبيرة. أنا أعامله مثل أي رياضي آخر كمنافس لي".

وردا على سؤال بشأن إذا كان هذا الفوز يعتبر أشبه بالكارثة للرياضة قال جاتلين "لم يكن تركيزي منصبا على صيحات الاستهجان. لم أكن أفكر في إذا ما كان فوزي الليلة يعتبر كارثة للرياضة".

وأضاف "لقد حققت ذلك من أجل جماهيري وفريقي ومواطني بلادي والناس التي وضعت ثقتها في شخصي عندما لم أكن أنا أثق في نفسي".

وتابع "لأول مرة كنت أفكر فيهم وليس في نفسي وهذا أبعد الضغوط عني".


تعليقات