ثقافة

"كلمات" تشارك في توفير الكتب والحكايات للأطفال اللاجئين

الإثنين 2017.4.10 08:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 484قراءة
  • 0 تعليق
جانب من لقاء "كلمات" ببولونيا

جانب من لقاء "كلمات" ببولونيا

شاركت مؤسسة "كلمات لتمكين الأطفال" في مؤتمر "مد جسور التواصل بين العوالم: توفير الكتب والحكايات للأطفال اللاجئين"، الذي عقد ضمن فعاليات معرض بولونيا لكتب الأطفال، بهدف دعم البنى الثقافية والإنسانية للأطفال المتضررين من الحروب والاضطرابات والمنكوبين من الأزمات الطبيعية.

جاءت مشاركة مؤسسة "كلمات" في المؤتمر إلى جانب نخبة من المؤسسات والمنظمات الدولية الساعية للنهوض بواقع الأطفال الذين يعيشون ظروفاً صعبة، ضمن جهودها لبحث آليات دعم الأطفال اللاجئين عبر توفير المكتبات لهم، إذ تناول المؤتمر دور القراءة في دعم الصغار وتخفيف معاناتهم، ومنحهم الأمل بمستقبل أفضل، إضافة إلى استعراض خبرات مجموعة من الناشرين والمختصين على صعيد تدعيم الجانبين الذهني والنفسي للأطفال واليافعين.

وقالت مدير مؤسسة "كلمات لتمكين الأطفال" آمنة المازمي: "نسعى إلى المساهمة في إحداث تغيير ثقافي وإنساني في حياة الأطفال اللاجئين والمتضررين من الأوضاع الصعبة في بلدانهم الأصلية، عبر تقديم الدعم المعرفي والتوعوي المتمثل في الكتاب، الذي يتيح لهم الاطلاع على الثقافات الأخرى، ويمنحهم القدرة على تخيّل العالم الخالي من الحروب والكوارث، ويبث في نفوسهم الأمل لمستقبل أفضل". 

وتعمل مؤسسة "كلمات لتمكين الأطفال" ضمن توجهها الذي ينص على أن كل طفل على هذه الأرض له الحق في القراءة، والوصول إلى الكتاب، ووسائل المعرفة، وتعمل المؤسسة على تحقيق ذلك بهدف المساهمة في زيادة وعي المجتمعات ونهضتها لمستقبل أفضل للأطفال والعالم.


تعليقات