سياسة

خالد بن سلمان: تجنيد مليشيا الحوثي للأطفال جريمة لا يمكن السكوت عنها

الخميس 2019.1.3 10:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 406قراءة
  • 0 تعليق
الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز

الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز

وصف الأمير خالد بن سلمان، السفير السعودي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، تجنيد مليشيا الحوثي للأطفال في اليمن بـ"الجريمة البشعة"، مطالبا بعدم السكوت عنها بعد اليوم.

واتهم السفير السعودي في واشنطن، الخميس، مليشيا الحوثي بخطف الأطفال من البيوت والمدارس للزج بهم في المعارك بشكل فاضح، مخالفين بذلك جميع القوانين والمواثيق الدولية، وأبسط قواعد الرحمة والإنسانية.

واستشهد بالأطفال الذين وجدهم التحالف العربي لدعم الشرعية في ساحة المعركة، بعد أن تم تجنيدهم من قبل مليشيا الحوثي، موضحا أنه لهذا الغرض أنشأ مركز الملك سلمان للإغاثة عددًا من المبادرات؛ لإعادة تأهيلهم من ضمنها عودتهم للمدارس، ومعالجتهم نفسياً من آثار مشاركتهم في الحرب، وإقامة دورات توعوية للأسر عن مخاطر تجنيد الأطفال.

وبحسب تغريدات الأمير خالد بن سلمان على تويتر، فإن السعودية أعادت تأهيل المئات من الأطفال الذين تأثروا سلبا جراء انتهاك المليشيا براءتهم والزج بهم في المعارك، مضيفًا: "طالما عبرت المملكة عن أهمية اتخاذ المجتمع والإعلام الدولييْن موقفا حازما تجاه هذه الجريمة الحوثية البشعة، بفضحهم وإنزال أشد العقوبات بالذين ينتهكون حقوق الأطفال".

وجدد الدعوة لإطلاق مبادرة عالمية لمكافحة تجنيد الأطفال في أي معارك، بدءًا من اليمن؛ حيث ينتهك الحوثيون يوميا حقوقهم، مختتما: "آن الأوان أن يقوم الإعلام العالمي بدوره الحقيقي في المساهمة بوقف هذا الانتهاك الخطير".

تعليقات