سياسة

مظاهرات جديدة بالخرطوم رغم "إجراءات البشير"

الجمعة 2019.3.15 07:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم - أرشيفية

مظاهرات في العاصمة السودانية الخرطوم - أرشيفية

شهدت عدة مناطق بالعاصمة السودانية الخرطوم، اليوم الجمعة، مظاهرات جديدة رغم الإجراءات الأخيرة التي اتخذها الرئيس عمر البشير وبينها قانون الطوارئ الذي أجازه البرلمان.

وحسب شهود عيان، تحدثوا لـ"العين الإخبارية"، خرج مئات المصلين من مسجد الأنصار في حي ود نوباوي بمدينة أم درمان عقب صلاة الجمعة، وساروا في مظاهرة، مرددين شعارات مناهضة للنظام السوداني من بينها "تسقط بس".

واحتج المئات في ضاحية الحاج يوسف والرياض والطائف شرقي العاصمة الخرطوم، بعد دعوات تجمع المهنيين السودانيين الذي يقود الاحتجاجات منذ 19 ديسمبر الماضي.


وشهدت العاصمة الخرطوم، الخميس، مظاهرات واسعة بالتزامن مع أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام الرئيس السوداني عمر البشير.

وضمت الحكومة الجديدة التي أعلنها رئيس الوزراء محمد طاهر إيلا، 21 وزيرا، واحتفظ 6 وزراء بمناصبهم في التشكيل الجديد، ونقل 3 وزراء قدامى لمواقع وزارية جديدة.

وتأتي تلك المظاهرات رغم موافقة البرلمان، الإثنين الماضي، على مرسوم الرئيس عمر البشير بإعلان حالة الطوارئ، لكنه خفض مدة تطبيقها من سنة إلى 6 أشهر قابلة للتجديد حال دعت الضرورة.

وتقضي الأوامر التنفيذية الخمسة التي أصدرها الرئيس السوداني وأجازها البرلمان، بحظر الاحتجاجات، والتجمهر وتسيير المواكب، وتنظيم العمل بالنقد الأجنبي والذهب ومكافحة الفساد واستغلال النفوذ، كما حظرت تهريب السلع الاستراتيجية من دقيق ومحروقات، وأقرت عقوبات رادعة تصل إلى السجن 10 سنوات والغرامة للمخالفين لأوامر الطوارئ.

تعليقات