منوعات

تحذيرات كورية من البحث عن ذهب حطام "سفينة الكنز"

الجمعة 2018.7.20 11:54 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 913قراءة
  • 0 تعليق
السفينة الحربية الروسية قبل غرقها

السفينة الحربية الروسية قبل غرقها

أعرب خبراء في سول عن شكوكهم فيما أعلنته شركة كورية جنوبية بشأن عثورها على حطام سفينة حربية روسية بداخلها "كنز" من الذهب تعادل قيمته 130 مليار دولار قبالة ساحل البلاد.

وكانت شركة "شينيل جروب"، التي تأسست الشهر الماضي، قالت الثلاثاء، إنها عثرت على حطام "ديمتري دونسكوي" السفينة الحربية الروسية المصفحة والتي بنيت في ثمانينيات القرن التاسع عشر وغرقت عام 1905 بعد أن قاتلت سفنا حربية يابانية.

وقالت الشركة إن السفينة تحوي ذهبا بقيمة 150 تريليون وون (130 مليار دولار) وإنها ستقدم الأسبوع المقبل أدلة تدعم ما تقوله، وذكرت، في بيان، أنها "الجهة الوحيدة في العالم" التي اكتشفت السفينة.

وجاء البيان مصحوبا بصور ومقطع فيديو لحطام، بما في ذلك جزء بدا أنه يظهر اسم السفينة. وقالت الشركة إن فريق البحث ضم خبراء من بريطانيا وكندا وكوريا الجنوبية.

وقال باك سونج-جين المتحدث باسم الشركة: "نعتقد بوجود صناديق ذهب، هذا مثبت تاريخيا".

لكن الإعلان قوبل بالشك من جانب معهد كوريا لعلوم وتكنولوجيا المحيطات الذي تديره الحكومة، والذي أبلغ وسائل الإعلام الكورية الجنوبية بأنه عثر على الحطام عام 2003.

وعرض المعهد على موقعه الإلكتروني، صورا يعود تاريخها لعام 2007 ويقول إنها لحطام السفينة إلى جانب خرائط للمكان بشكل عام.

وقالت وسائل إعلام كورية جنوبية إن شركة إنشاءات كورية جنوبية تحدثت أيضا عن أنها أول من اكتشف السفينة الحربية الروسية.

وأبدى أكاديميون شكوكا حيال تقارير سابقة عن كنز ضخم في السفينة، كما حذر مراقبون ماليون كوريون جنوبيون من الاستثمار في مغامرات البحث عن الكنوز.


تعليقات