سياسة

الكويت تدعو مواطنيها للابتعاد عن أماكن التجمعات في فرجينيا

الأحد 2017.8.13 11:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 550قراءة
  • 0 تعليق
الاحتجاجات في فرجينيا

الاحتجاجات في فرجينيا

ناشدت السفارة الكويتية في واشنطن، اليوم الأحد، مواطنيها الابتعاد عن مناطق أعمال الشغب والصدامات التي تشهدها مدينة شارلوتسفيل في ولاية فرجينيا، واتباع تعليمات الأمن والسلامة الصادرة عن الجهات الرسمية في الولاية.

وأوضحت السفارة، في بيان لها، أنه" نظرا لاستمرار ملابسات هذا الحدث تناشد سفارة دولة الكويت، جميع المواطنين والطلبة الكويتيين الموجودين في ولاية فرجينيا سرعة التواصل معها ومع المكتب الثقافي في واشنطن، في حال استجد أي طارئ على وضعهم، وذلك على أرقام الطوارئ الخاصة بالسفارة".

يذكر أن مدينة شارلوتسفيل قد أعلنت الطوارئ، أمس السبت، بعد تدفق متظاهري اليمين والمحتجين المناوئين لهم.

ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس السبت، إلى الوحدة بعد مواجهات في فرجينيا بين متظاهرين من اليمين المتطرف وآخرين مناوئين لهم، وذلك وسط انباء عن حادث دهس.

وقال في تغريدة على "تويتر": "يجب أن نتحد جميعاً وأن ندين كل أشكال الكراهية. هذا النوع من العنف ليس له مكان في أمريكا. دعونا نتحد". 

جاء هذا في الوقت الذى أشارت فيه وسائل إعلام أمريكية محلية إلى أن سيارة اقتحمت تجمع المتظاهرين في فرجينيا، وقامت بدهس عدد من الأشخاص، دون أية تفاصيل. 

وتدفق الآلاف على المدينة للمشاركة في تجمع "وحدوا اليمين"، إضافة إلى متظاهرين مناوئين لهم بعد ساعات من تظاهر عدد من الأشخاص وهم يحملون الشُعلات في حرم جامعة المدينة الذي يسوده الهدوء عادة. 

ودعا حاكم الولاية، الجمعة، تيري ماكاوليف سكان الولاية إلى الابتعاد عن المسيرات، إلا أن اشتباكاً وقع في الصباح بين المتظاهرين من الجانبين. 

وبدأت الشرطة في إخلاء حديقة "إيمانسيبيشن" بالمدينة، وقامت بعدد من الاعتقالات بعد أن أعلنت أن المتواجدين في الحديقة يشاركون في "تجمع غير قانوني". وقالت الشرطة عبر "تويتر" إن شخصين "أصيبا بجروح خطيرة ولكن حياتهما غير مهددة". 



تعليقات