مجتمع

أطباء كويتيون يجرون عمليات جراحية تطوعية للاجئين سوريين

الأحد 2017.7.16 08:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1267قراءة
  • 0 تعليق
صورة للأطباء الكويتيين في الأردن (كونا)

صورة للأطباء الكويتيين في الأردن (كونا)

يجري فريق طبي كويتي تطوعي أوفدته جمعيتا "الرحمة العالمية" و"الإصلاح الاجتماعي" في دولة الكويت، الأحد، عمليات جراحية للاجئين سوريين في الأردن.

وقال رئيس الفريق الطبي الكويتي، الدكتور أحمد الكندري، إن الفريق المكون من اختصاصات طبية مختلفة وطاقم تخدير وتمريض وأشعة يقدم على مدى 5 أيام لتقديم العون الطبي للاجئين السوريين الذين يعانون من حالات مرضية "نوعية" وذلك في إطار برنامج إغاثي وتعاون بين جمعية "الرحمة العالمية" ومستشفى المقاصد الخيرية الأردني.

وأضاف أن الفريق سيجري عمليات لنحو 100 حالة متنوعة ودقيقة في تخصصات جراحة عامة وعظام وأنف وأذن وحنجرة ومسالك بولية.

وأوضح الكندري، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الكويتية "كونا"، أن الفريق أجرى عملية لطفل سوري بجراحة مناظير الثقب الصغير في الكلية لاستخراج حصوة، وهو الأمر الذي يقلص فترة الشفاء والخروج من المستشفى مبكرا ويقلل مضاعفات العملية الجراحية.


وقال وليد السويلم، رئيس مكتب سوريا وتركيا في جمعية "الرحمة العالمية" رئيس الوفد، إن هذه الحملة هي الثانية التي تنظمها الرحمة العالمية في مستشفى المقاصد الأردني في إطار برنامج عمل سيتواصل كل 4 أشهر من خلال فرق طبية تطوعية تضم استشاريين في مختلف الاختصاصات وطواقم طبية تقدم العون الجراحي والعلاج للاجئين السوريين.

وقدر السويلم كلفة الحملة التي بدأت اليوم ويستفيد منها نحو 100 مريض بنحو 210 آلاف دولار أمريكي، لافتا إلى أن التكلفة لا تشمل أجور الأطباء "لأن جهودهم تطوعية".

وقال إن جمعية الرحمة تواصل منذ اندلاع الأزمة السورية تقديم العون والإغاثة للاجئين السوريين في مختلف مناطق وجودهم مشيدا بالتسهيلات التي يقدمها الأردن للفرق الإغاثية الكويتية وبدور المملكة في استيعاب اللاجئين السوريين.

وأكد السويلم أهمية الجهود التي يقدمها الفريق الطبي الكويتي وأن الأطباء يجرون عمليات تخصصية تتم بتنسيق مسبق مع مستشفى المقاصد الأردني الذي يحدد الحالات المرضية ويختار الأكثر تعقيدا منها للاستفادة من خبرات الأطباء الاستشاريين.

تعليقات